منسق الشؤون الإنسانية في اليمن يصل إلى عدن
اغلاق

منسق الشؤون الإنسانية في اليمن يصل إلى عدن

26/07/2015
وزراء ومسؤولون حكوميون في طريقهم لعقد لقاء هو الأول من نوعه مع قيادات السلطة المحلية في مدينة عدن لبحث سير العمل في إعادة إعمار المدينة وتحسين أوضاعها السلطات أكدت سعيها لرفع مستوى الجاهزية داخل مؤسساتها العاملة بهدف الاستفادة من الهدنة الإنسانية التي تقرر أن تبدأ صباح الإثنين حكومة شرعية نحنا مع الهدنة الإنسانية ولكن مع الهدنة الإنسانية أن تطبق بحذافيرها ولكن ليست هدنة إنسانية بغرض التمدد وليس هدنة إنسانية بهدف استغلال هذه الأوضاع يتزامن إعلان هدنة أيضا مع وصول المنسق الدولي الأول للشؤون الإنسانية في اليمن إلى مدينة عدن بهدف تقويم الأوضاع ميدانيا وإطلاع المجتمع الدولي على الوضع الإنساني الذي تعيشه المدينة ميدانيا لا تزال المقاومة تخوض اشتباكات عنيفة مع ميليشيا الحوثي حيث تواصل تقدمها شمالا لتأمين جميع المناطق المتاخمة لعدن أما بخصوص الموقف من الهدنة فالمقاومة تصر على انسحاب الحوثيين وقوات صالح من جميع مناطق المدينة كشرط أساسي للقبول بها بينما يبدو أن أهم ما يشغل بال العدنيين هو قدرة هذه الهدنة على إحداث فارق جوهري في الأوضاع المعيشية بالمدينة وهي الأوضاع التي تزداد سوءا يوما بعد يوم أما إذا كانت الهدنة زي السابقة ولم تنفذ فعلى القوات اليمنية أو الجنوبية أن تقوم بدحرهم حتى آخر معاقلهم لكن ومنذ سيطرة المقاومة على مدينة عدن منتصف الشهر الجاري تتدفق المعونات الإنسانية على المدينة جوا وبحرا وهو ما يحيي الأمل في وضع حد للمعاناة التي يلقاها سكان المدينة منذ أربعة أشهر يأمل أبناء عدن أن تكون الهدنة الإنسانية التي أعلن عنها فرصة لإيصال أكبر قدر من المساعدات الإنسانية لتلبية احتياجاتهم من الغذاء والدواء سمير النمري الجزيرة عدن