مقتل العشرات من القوات العراقية والحشد الشعبي
اغلاق

مقتل العشرات من القوات العراقية والحشد الشعبي

26/07/2015
يوم دام آخر للقوات الحكومية ومليشيات الحشد الشعبي في محافظة الأنبار غربي العراق تفيد مصادر حكومية بأن 60 على الأقل من قوات الأمن العراقي ومليشيات الحشد قتلوا في أربع هجمات إنتحارية بعربات ملغمة وتفجيرات بعبوات ناسفة وضعها تنظيم الدولة في الطريق المؤدية إلى جامعة الأنبار جنوب غربي الرمادي ووفقا لرواية تنظيم الدولة الإسلامية فإن مسلحيه استدرجوا القوات العراقية إلى مبنى الجامعة التي تعتبر خط الدفاع الأول لعناصر التنظيم في المحور الجنوبي الغربي لمدينة الرمادي لما تتمتع به الجامعة من أبنية توفر له المناورة ومفاجأة القوات المهاجمة بالهجمات الانتحارية كما أفادت مصادر مقربة من التنظيم بمقتل عشرة على الأقل من مسلحيه وإصابة آخرين في اشتباكات مع القوات الحكومية عند البوابة الشرقية للجامعة في ذات الوقت كانت منطقة الصديقي على مسافة نحو خمسة عشر كيلومترا شرقي الرمادي تشهد اشتباكات بين الجانبين مصادر في الجيش العراقي قالت إن قوات حكومية مدعومة بالصحوات تمكنت من استعادة السيطرة على مواقع كان يسيطر عليها تنظيم الدولة رواية نفاها التنظيم قائلا إنه كبد القوات المهاجمة خسائر كبيرة مصادر أمنية أخرى ذكرت أن عددا من عناصر الجيش قتلوا وأصيب آخرون في قصف تنظيم الدولة لموقع عسكري بالقرب من ناظم التقسيم شمال غرب الفلوجة المصادر وصفت القصف بأنه صاروخي عنيف وأنه تسبب في تدمير عربتين عسكريتين وإلحاق أضرار بعربات أخرى مصادر في وزارة الدفاع قالت إن قواتها وجهت ضربات براجمات الصواريخ إلى ما وصفتها بأهداف منتخبه في مدينة الفلوجة قالت إنها أسفرت عن مقتل عدد من مقاتلي التنظيم وتدمير مستودع كبير للوقود لكن مصادر طبية في الفلوجة قالت إن القصف استهدف أحياء سكنية في المدينة وأدى إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة سبعة آخرين كما تسبب القصف في تدمير عدد من المنازل وإلحاق أضرار بأخرى