آلة "الطار" في السودان
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

آلة "الطار" في السودان

26/07/2015
لا يتحلق الناس للذكر والإنشاد الديني إلا ويكون الطار حاضرا ومحلقا وسط الجميع الطار إذن هو آلة إيقاعية تتدرج فيها الأصوات علوا وانخفاضا فيساهم في تناغم أصوات المنشدين والمادحين أهمية الطاهر في المديح أو لألحان المديح المختلفة ولضبط الإيقاع حيث أن كل مدحة من المدحات لها إيقاع مختلف من المدحة الثانية صوت مميز يخرج من الطار الذي يختلف عن آلات ضبط الإيقاع الأخرى مثل النوبة التي طالما انسجمت معه فأفرزت صخبا تصفو به الروح ويتمايل معه الجسد يظل الطار هو الفن الذي سبق واستقر ثم جاء في لحدي بداية القرن العشرين ظهر استولد منه فن اسمه الحقيبة اللي هو أخذ نفس القوالب نفس طريقة بس هو ادخل غناء العاطفي والتشبب والاشياء دي لكن نفس الهيكلة ذاتها موجوده فيه ساهمت الطرق الصوفية بشكل واضح في نشر فنون الإنشاد الديني على مدى سنوات كثيرة مثلما برع الطار كآلة إيقاعية مصاحبة للإنشاد الديني في انتزاع إعجاب السودانيين وجذب انتباه آخرين غيرهم للطار دور كبير في إضافة مزيد من التطريب إلى الحان المديح وأدائها مثلما له أيضا مكانته الفنية الرفيعة في أداء ألوان ابداعية من نوع مختلف لا تقف ابداعات الطار عند الحدود الإنشاد الديني وفن المديح بل له في الغناء أيضا دور غير خاف واستخدامه هنا يبدو أمرا مختلفا لكنه يضل ضربا من ضروب الفنون والإبداع أسامة سيد أحمد الجزيرة الخرطوم