نشطاء وحقوقيون وإعلاميون يوثقون الدمار بعدن
اغلاق

نشطاء وحقوقيون وإعلاميون يوثقون الدمار بعدن

25/07/2015
انتهت الحرب في مدينة عدن بدمار كبير فنطلق هؤلاء الشبان يوثقون بعدساتهم ما خلفته تلك الحرب من خراب شمل المرافق الأساسية المؤسسات الحكومية والمواقع الأثرية والتاريخية باستمارات مكتوبة توثق شهادات الأهالي الخاصة بكل المباني المدمرة في المدينة حتى يتم التثبت من كل مدمر خلال الحرب بنحاول أن أعمل فيلم وثائقي وحصر الأضرار هادي بشكل متكامل إن شاء الله نتمكن من ذلك عندنا بيكون فيلم وثائقي متاحف مرافق تعليمية ومساجد شملها الدمار في الحرب التي شنتها مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح على مدينة عدن وغيرها من المحافظات اليمنية وهو ما يحتاج إلى تضافر الجهود وتشكيل لجان للإعمار أعتقد من الآن دور المجتمع المدني بعد هذه الحرب أن يظهر إلى الواجهة من فنانين وصحفيين ومنظمات مجتمع مدني نزيه أن تقوم الآن بدور يعني متكاتف عمل دؤوب يقوم به شباب عدن في رصد كل ما حل بمدينتهم بعد أن دمرتها الحرب متمنين أن تعود إلى سابق عهدها مدينة للأمن والسلام معظم الأماكن تعرضت للدمار في أي حرب في هذه المدينة غير أن الأهالي يعقدون الأمل على جهود الإعمار من قبل الحكومة ودول الجوار ياسر حسن الجزيرة عدن