أوضاع صعبة لعائلات سورية على حدود تركيا
اغلاق

أوضاع صعبة لعائلات سورية على حدود تركيا

25/07/2015
مئات العائلات السورية عالقة على الحدود التركية في ريف حلب الشمالي يمضون يومهم تحت أشعة الشمس الملتهبة هربوا من بيوتهم تحول أغلبها إلى أنقاض بعد غارة متوالية ومعارك تكاد لا تتوقف وبراميل متفجرة تحمل الموتى في كل لحظة شد الرحال نحو الأراضي التركية طلبا للأمن والأمان لكن التشديدات الأمنية من الطرف التركي على الحدود حالت دون تحقيق ذلك لم يعبر الحدود في الأيام القليلة الماضية إلا قليلا منهم والموت الذي هربوا منه لاحقهم هنا فالأهالي يقولون أن عددا من حاول اجتياز الأسلاك الشائكة قد قتل وأصيب آخرون بعد أن أطلق الجيش التركي عليهم الرصاص لكن ذلك لم يردعهم أو يدفعهم إلى العودة من حيث أتوا فالأمل يحدوهم والحل الوحيد بالنسبة لهم هو الوصول إلى تركيا الحرب الحرب السورية لم تميز بين صغير وكبير أو ذكر وأنثى أو مقاتل او مدني الكل سواء بعين النظام السوري ومع استمرار الحرب تستمر المعاناة ويبقى الحل الوحيد هو الهرب الذي أصبح حلما صعب المنال من الخلف حرب لا ترحمهم ومن الأمام قرارات حكومية تركية لا تنظر لهم بعين العطف هذا هو حال الأهالي على الحدود السورية التركية ميلاد فضل الجزيرة ريف حلب الشمالي