يمين الوسط في فرنسا يعتبر قانون الأجانب متراخيا
اغلاق

يمين الوسط في فرنسا يعتبر قانون الأجانب متراخيا

24/07/2015
رغم أن والديه يحملان الجنسية الفرنسية لم يحصل سعيد على حق الإقامة في فرنسا إذ لم يستوفي كل الشروط القانونية التي يفرضها قانون الهجرة هكذا وجد نفسه مهاجرا غير نظامي في أسرة جل أفرادها يحملون الجنسية الفرنسية عنده عائلته كلها هنا عنده أبوه أمه وأخواته باعتبار أنه تجاوز سن 18 سنة فالقانون الفرنسي لا يسمح له بقانون لم الشمل يعني الاسرة إجتماع الأسرة هنا نعطيك مثل هذا كنموذج من التعسف بسبب هذه القوانين أصبح الحصول على بطاقة اقامة في فرنسا أو تجديدها هاجسا كبيرا ينتاب المهاجرين هنا وسط باريس مسيرة غاضبة تطالب بإجراءات عادلة ومنصفة للأجانب في فرنسا لا نستطيع العمل أو العيش بكرامة هنا مثل الآخرين من دافعي الضرائب أصواتنا لا تكاد تسمع صدى هذه الاحتجاجات المتكررة وصل إلى البرلمان الفرنسي الحكومة اقترحت مشروع قانون خاص بالأجانب من أهم بنوده تعويض بطاقة إقامة السنوية بأخرى تمتد سنتين أو أربع سنوات خطوة بررتها الحكومة بمنح المهاجرين فرصا أكبر للاستقرار وراء فيها اليمين تراخيا غير مقبول أريد نصا متوازنا نص يحكم مسار المهاجرين أخيرا سيصبح للأجانب حقوق وواجبات مثل الآخرين وقد كان من المهم أن نغير النظرة حول الأجنبي فهو ليس ذلك المحتال ولا القاصر هذا القانون سيضعف إجراءات إبعاد الأجانب المقيمين بشكل غير شرعي وسيسهل بطريقة غير مقبولة شروط تسليم بطاقات الإقامة رغم شدة الاعتراضات أقر القانون في مناقشة أولى لكن ملف الهجرة ما زال مفتوحا بل ومطار سجال لا يتوقف بين إصرار يرغب في كسب ود المهاجرين ويمين يددغ مشاعر الفرنسيين أرهقتهم الأزمة الاقتصادية قضت قضية الهجرة حطبا موقد السياسة الفرنسية خاصة مع اقتراب موعد السياسي الاهم في البلد الانتخابات الرئاسية محمد البقالي