أنقرة تسمح للتحالف باستخدام قواعدها الجوية
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/21 هـ

أنقرة تسمح للتحالف باستخدام قواعدها الجوية

24/07/2015
طائرات تركية تقصف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا ولأول مرة بين وعود أنقرة باتخاذ اجراءات ضرورية لحماية أراضيها من هجمات من يوصفون بالمتشددين وقرار شن الغارات تكاد الخطوة تكون مفاجئة للجميع إلا لمن أقدموا عليها عند تقيمنا للتطورات الأخيرة على حدودنا الجنوبية والكيانات الموجودة في شمال سوريا فإن تركيا اضطرت لاتخاذ خطوة مختلفة عما كانت تفعله قبل الآن في الأسابيع الأخيرة أقيمت حكومتنا الوضع هناك ووجدنا أنه من الواجب المضي قدما في نهج مختلف ميدانيا قالت السلطات التركية إنها قصفت ثلاثة مواقع في المنطقة الحدودية السورية المقابلة لمدينة كلس أكدت القيادة العسكرية التركية أن طائراتها لم تتوغل في الأجواء السورية واكتفت بضرب أهدافها القريبة من الحدود وإذا كانت كذلك فإن التحرك التركي زادته تصريحات رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو زخما حين قال إن العملية ليست منفردة وتأتي في إطار حملة شاملة وستستمر فهل هي بداية عملية عسكرية طويلة الأمد ضد تنظيم الدولة في سوريا تصريحات المسؤولين الأتراك حتى الآن على الأقل تذهب كلها في هذا الإتجاه لاسيما بعد موافقة أنقرة على السماح لطائرات التحالف الدولي للانطلاق من قاعدة إنجرليك التركية واضحا أكثر جاء موقف البيت الأبيض بخصوص المكالمة التي جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الأميركي حول ذات المسألة ناقش الرئيسان خلال المكالمة الهاتفية جهود الطرفين لتعزيز علاقات التعاون لمحاربة تنظيم الدولة وعندما أقول التعاون أقصد العلاقة السائدة سلفا بين تركيا والولايات المتحدة ونحو ستين دولة أو أكثر التي تشكل تحالفا دوليا ضد تنظيم الدولة قال جوش إيرنيست أيضا إن من يتأمل خارطة المنطقة سيفهم مصلحة تركيا وأهمية دورها في هذا الإطار فتركيا تتقاسم مع سوريا أكثر من 900 كيلومتر على حدودهما البرية لكن وأمام ضبابية الصورة التي ترافقت مع هذا التغيير في الموقف التركي من نهج الولايات المتحدة والتحالف الدولي في الحرب ضد تنظيم الدولة من جهة وموقف تركيا المعلن بضرورة الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد من جهة ثانية يظل السؤال هل ستغير تركيا موقفها الرافض لأي تدخل بري في الأراضي السورية