هجوم ودفاع عن "النووي" بمجلس الشيوخ الأميركي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هجوم ودفاع عن "النووي" بمجلس الشيوخ الأميركي

23/07/2015
رجال أوباما الثلاث بمقر الكونغرس اليوم على رأسهم وزير الخارجية جون كيري الذي قاد المفاوضات مع إيران أمام لجنة شرسة هنا تريد معرفة كل تفاصيل الصفقة المعلن منها وغير المعلن إنها واحدة من الجلسات العلنية التي عقدها وزير الخارجية جون كيري إلى جانب وزير المالية وزير الطاقة أمام البرلمانيين الأمريكيين مشككين في الاتفاق النووي الإيراني وفي جدواه منذ اللحظة الأولى أطلق معارض إيران نيرانهم على الوزير وعلى نتائج الصفقة الوخيمة على حد قولهم لقد قالوا إن نظام المراقبة سيكون الأقسى في تاريخ هذا غير صحيح كان لدينا نظام تفتيش أكثر صرامة ضد العراق ستصل لإيران مليارات الدولارات وكأنها جائزة التوقيع على الاتفاق وستستمر إيران في تطوير صواريخها طويلة المدى ولها هدف واحد تجهيزها برؤوس النووية وردا على سيل الاتهامات والتشكيك أوضح وزير الطاقة أن الاتفاق سيقلص مخزون إيران مستقبلا ولن تشكل أي خطر على حد قوله أما وزير خارجية جون كيري فرد بتهكم على اتهامه بالرضوخ لمطالب إيران أيها الناس لدى الإيرانيين ما يحتاجونه لقد حصلوا على ما يريدون قبل عشر سنوات لقد أصبحوا مهرة في التخصيب وعندما بدأنا مفاوضات كان لإيران ما يكفي لإنتاج 10 قنابل نووية وتسعة عشر ألف جهاز طرد وتابع يقول لذلك من المهم دعم الاتفاق لوقف طموحات إيران النووية وهو ما تم حسب قوله من خلال المجتمع الدولي ليس أكيدا حتى اللحظة في هذه الجلسة الأولى أن جون كيري تمكن من إقناع كل المشرعين المشككين في الصفقة مع إيران وهم الذين نعتوه اليوم صراحة وعلنا بأنه ضعيف ورضخ لضغوط الإيرانية أمام الكونغرس الآن ستون يوما قبل أن يقول كلمته الأخيرة وتحولت المسألة إيران في الولايات المتحدة بكل بساطة إلى معركة داخلية مع المعارضين في الكونغرس لسياسة الرئيس باراك أوباما ناصر الحسني الجزيرة واشنطن