مشروع للخدمة الطبية الإجبارية بالمغرب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مشروع للخدمة الطبية الإجبارية بالمغرب

23/07/2015
بالالاف حجوا لهذه الساحة وسط الرباط ورفعوا شعار ارحل في وجه وزير الصحة إنهم طلبة المراحل الأخيرة من كليات الطب في المغرب أما ما وحدهم اليوم فهو رفضهم لنظام الخدمة الصحية الوطنية أنس ورفاقه يقولون إنهم لا يرفضون مبدأ الخدمة الوطنية أو العمل في المناطق النائية لكنهم يرفضون مبدأ إجبارية هذه الخدمة مسودة قانون الخدمة الوطنية الإجبارية على الأطباء والذي يرفضه هؤلاء يهدف حسب الحكومة إلى ضمان توزيع عادل للموارد البشرية الصحية بين مختلف جهات المغرب الحكومة ملزمة بتنزيل احكام الدستور الجديد المرتبطة بضمان حق في الصحة نحن إزاء واقع يتمثل في كون أن العالم القروي لا يتوفر إلا على حوالي أربعة وعشرين في المئة من الأطر الصحيه معطيات وزارة الصحة تؤكد أيضا أن خمسة وأربعين في المائة من مجموع الأطباء والممرضين المغاربة يتمركزون في منطقتي الدار البيضاء والرباط من هنا جاءت فكرة إعداد مشروع القانون هذا مشروع تقول الحكومة أنه سيساهم في الرفع من مستوى الخدمات الصحية التي تقدمها المستشفيات المغربية سواء في المراكز الحضرية أو في المناطق النائية بين رفض الأطباء الشباب لخدمة وطنية إجبارية وبين إصرار الحكومة على تطبيق هذه الخدمة كجزء من إصلاح شامل لنظام الصحة العامة يبقى المشهد الطبي المغربي مفتوحا على كل الاحتمالات في القادم من الأيام عبد المنعم عمراني الجزيرة الرباط