تردي أوضاع من تبقى بمخيم اليرموك
اغلاق

تردي أوضاع من تبقى بمخيم اليرموك

23/07/2015
تنبح الكلاب مستغربه وجود بشر في المنطقة قصف النظام السوري إياها ومعارك جيشه ومواليه ضد المعارضة أفرغت الحي من أغلب سكانه هذا أبو أحمد ما يزال هنا وسط مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق رغم الدمار الذي لحق بمنزله كما لحق بمعظم أبنية الحي منذ سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مخيم اليرموك في نيسان أبريل الماضي كثف النظام السوري قصفه ببراميل متفجرة وصواريخ خمسون مدنيا قتلوا فيه بينهم نساء وأطفال ومن لم يخرج منه إلى مناطق أخرى أضحى يشار إليه بإصبع الاتهام بموالاة التنظيم وحتى مع انسحاب التنظيم إلى حي الحجر الأسود المجاور وبقاء المعارضة وجبهة النصرة فيه فإن الوضع لم يتغير كيلومتران مربعان مساحة مخيم اليرموك المحاط بأسوار وبنادق يسكنه ثمانية عشر ألف مدني قتل من الفلسطينيين بينهم ألف ومائة خلال أربع سنوات تعدد الطرق موتهم بالتعذيب قصفا قنصا جوعا أو مرضى