النازحون يعودون إلى عدن ويواجهون غياب الخدمات
اغلاق

النازحون يعودون إلى عدن ويواجهون غياب الخدمات

23/07/2015
هكذا بدت شوارع مدينة عدن مكتظة بالسكان الذين بدؤوا في العودة لتفقد ديارهم بعد سيطرة المقاومة على المدينة بشكل كامل لكن المشكلة التي يواجهونها تكمن في عدم توفر الخدمات الأساسية كالكهرباء والماء والاتصالات والصرف الصحي التي دمرت كليا بفعل الحرب هنا في منطقة كريتر يتوافد الناس من مختلف الأعمار للحصول على ماء نظيف من أحد مساجد المدينة بعد أن تلفت شبكة المياه الرئيسية ودمرت محطة الكهرباء وخطوط النقل تعرضت هي الأخرى لدمار كبير بفعل الاشتباكات العنيفة التي دارت بين المقاومة والحوثيين لعدة أشهر السلطات المحلية أطلقت نداء استغاثة إلى دول التحالف ومنظمات المجتمع الدولي للتعجيل بإعادة إعمار المدينة والإسهام في ترميم المرافق الأساسية المدمرة نقول للعالم اليوم بأن مدينة عدن اليوم تحتاج إلى مزيد من الدعم في كل مجالات الخدمات العامة سواء مجال الإغاثة أو خدمات الكهرباء او المياه او الصرف الصحي وأعادت البنى التحتية والتعمير لهذه المدينة الانفلات الأمني وغياب الشرطة يمثلان هاجسا يؤرق السلطات في عدن أفراد المقاومة يحاولون القيام بدور أجهزة الأمن مؤقتا من خلال إقامة حواجز تفتيش وتسيير دوريات في الشوارع رغم أن ذلك يلقي عليها عبئا ثقيلا لأنها لا تزال تخوض معارك ضد الحوثيين في شمال المدينة تحديات كبيرة أمام السلطات المحلية والمقاومة في مدينة عدن لمواجهة ما خلفته الحرب من دمار لكن الأولوية بالنسبة لها يتمثل في إعادة الخدمات الأساسية للمواطنين وضبط الأمن في المدينة سمير النمري الجزيرة