مقتل شرطيين تركيين بهجوم مسلح في شانلي أورفة
اغلاق

مقتل شرطيين تركيين بهجوم مسلح في شانلي أورفة

22/07/2015
عقب يومين فقط من هجوم دام ضرب بلدة سروج التركية وأودى بحياة عشرات المواطنين بين قتلى وجرحى تعلن سلطات محافظة مدينة شانلي أورفة عن مقتل شرطيين من وحدة مكافحة الشغب في هجوم مسلح بمنطقة جيلان بنار لا مزيد من التفاصيل عن الحادثة سوى أن التلفزيون الرسمي قال إن الشرطيين قتلا على يدي مجهولين لحظة خروجهما من منزلهما تلك أحداث احتلت الأولوية في اجتماعات رئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو مع حكومته فالبلاد شهدت أيضا مظاهرات خرجت للتنديد بالهجوم الانتحاري في سروج لاسيما في اسطنبول وديامان وماردين بدعوى من زعيم حزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين ديمرتاش داود أوغلو الذي أعلن في وقت سابق أنه تم التوصل إلى المشتبه بأنه منفذ التفجير في سروج وأن تنظيم الدولة قد يكون المسؤولة عن التفجير دعا الأحزاب السياسية في البلاد إلى عدم استغلال الحادث سياسيا في حين قالت صحيفة هي إن المشتبه به في تفجير سروج وعبد الرحمن على بولز البالغ من العمر عشرين عاما من مدينة أديامان وكان سافر إلى سوريا بطريقة غير قانونية وله علاقة بمشتبه به آخر في عملية استهدفت تجمعا انتخابيا كرديا الشهر الماضي بعد آخر أخذوه تفجير سروج هذه المرة من باب حظر نشر الصور على مواقع التواصل الاجتماعي إذ أصدرت محكمة الجنائيات في شانلي أورفة أمرا بحظر الاطلاع على صور التفجير الانتحاري على موقع تويتر السلطات قالت إن الحظر على استخدام التغريد على تويتر مؤقت أما إدارة موقع تويتر فقد حذفت من جهتها مشاهدة العملية الانتحارية في سروج بينما نأت سلطة تنظيم خدمات الإنترنت في البلاد بنفسها عن قرار المنع وقالت إنها ستسعى إلى إلغائه