ثلاثة ملايين نازح داخل العراق بسبب العنف
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ثلاثة ملايين نازح داخل العراق بسبب العنف

22/07/2015
صورة دموية نقلها يانكوفيتش الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة عن العراق صورة قال إنها لم تتغير منذ آخر مرة تحدث فيها أمام المنظمة الدولية قبل شهور تتلقى البعثة باستمرار أن تقارير كثيرة عن هجمات تستهدف المدنيين والمنشآت المدنية وعمليات إعدام خارج القضاء واختطاف واغتصاب وأشكال أخرى من العنف الجنسي والتجنيد الإجباري للأطفال من الأمور اللافتة التي أشار إليها المبعوث الدولي في تقريره انتهاكات حقوق الإنسان المتفشية في العراق من قبل المليشيات الشيعية الموالية للحكومة حيث تحدث التقرير عن حواجز وهمية تقوم بخطف مواطنين من السنة وقتلهم وحرق آخرين أحياء وأفرد كتبت في تقريره فقرة تخص محافظة ديالى التي شهدت مؤخرا تناميا في أعمال العنف هذا بالإضافة إلى الوضع الصعب الذي يواجهه أولئك الذين يعيشون تحت حكم تنظيم الدولة أما ما يخص للحرب المفتوحة ضد التنظيم فبدت مؤشراته أكثر من سلبية فقد اعتبر بانكي مون الأمين العام للأمم المتحدة أنه لا يزال أبعد ما يكون عن الهزيمة ووصف المكاسب التي تتحدث عنها حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي بأنها هشة تقرير قد يكون صادم لحكومة العبادي التي تحاول منذ منتصف العام الماضي امتصاص صدمة سيطرة التنظيم على معظم محافظة نينوى فشكلت مليشيا الحشد الشعبي لكنها تلقى الصدمة ثانية بسيطرة التنظيم على أغلب بمحافظة الأنبار ثم ما لبثت أن تلقتها مرة أخرى في عملية استعادة الأنبار حين قتل وأصيب المئات من الجيش والمليشيات منهم قياديون في الحشد دون تحقيق تقدم يذكر مع ذلك تحاول الحكومة والمليشيات من خلال الإعلامي بث الروح المعنوية تارة بأخبار لا يعلم صدقها كهذه التي تفيد بأن مليشيا الحاج تتنصت على الاتصالات تنظيم الدولة الشك في المقابل لا يقف تنظيم الدولة عن محاولة زعزعة الأمن في معقل الحكومة من خلال زرع العبوات الناسفة وإرسال السيارات المفخخة إلى بغداد يقول التنظيم إنه يستهدف مقار وتجمعات بالمليشيات لكنه يوقع ضحايا أكبر من المدنيين ويبقى المواطن العراقي هو من يدفع الثمن من دمه وماله وأمنه