تركيا تعتزم نشر تعزيزت أمنية على الحدود مع سوريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تركيا تعتزم نشر تعزيزت أمنية على الحدود مع سوريا

22/07/2015
الهجمات التي تعرضت لها تركيا أخيرا أجبرتها على تعزيز إجراءاتها الأمنية وتكثيفها على امتداد حدودها مع سوريا كأولوية قصوى موجهة فوهات مدافعها ودباباتها وصواريخها المحتشدة على الحدود نحو الأراضي السورية وتأتي هذه التعزيزات العسكرية في ظل احتمالات بقيام تركيا بتدخل عسكري محدود داخل الأراضي السورية فتفجير بلدة سروج على الحدود مع سوريا ووجهت أصابع الاتهام فيه إلى تنظيم الدولة الإسلامية وجاء عقب قيام قوات الأمن التركية بحملات دهم واعتقال في عدة مدن لأفراد يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم ما تشهده الحدود التركية السورية يبقى الاجئ السوري المتضرر الأكبر منها بعد إغلاق كافة المعابر إلا للحالات الاستثنائية ما أدى إلى تفاقم معاناتهم حيث يقيم مئات منهم أياما في محاولة لاقتناص فرصة للعبور فقرار تركيا غلق المعابر قبل أربعة أشهر لأسباب أمنية على أمل فتحها بعد وضع آلية لتنظيم الدخول والخروج ومع استمرار إغلاق المعابر التي تعد الملاذ الوحيد للسوريين للهروب من آلة القتل لقي القرار انتقادات كثيرة ووصف بأنه يتنافى مع سياسة الباب المفتوح التي تنتهجها تركيا منذ أربع سنوات لكنها حالة التأهب للقوات الأمنية التركية على الحدود مع سوريا معاناة اللاجئين مستمرة وربما ستطول خصوصا بعد الهجوم الذي تبناه حزب العمال الكردستاني واستهدف شرطيين من وحدة مكافحة الشغب بمنطقة جيلان بنار بدعوى تورطهم في تفجير سروج ما يفتح الباب أمام سيناريوهات متباينة