موقع "المغطس" بالأردن في قائمة التراث العالمي
اغلاق

موقع "المغطس" بالأردن في قائمة التراث العالمي

21/07/2015
يتوافدون من كل حدب وصوب غايتهم الوصول إلى بقعة تاريخية على مقربة من نهر الأردن هنا يستعيدون ذكريات قصة ميلاد السيد المسيح عليه السلام وآلامه حتى موقع تعميده داخل النهر الذي أصبح أحد أقدس مواقع التراث لجميع الطوائف المسيحية مجرى النهر الذي عبثت به أصابع الإحتلال الإسرائيلي لم تمنع وفود من مختلف الأعمار من زيارة المغطس هنا يتعمد بشير بمياه النهر بعدما جاء من لبنان نال مباركة رفقائه وفرحته لا حدود لها لا يهمني المشاعر بقدر ما تهمني الفرصه العظيمة التي نلت بها شرف التعمد في نهر مقدس أعتقد أن روحانية المكان لا تدع مجالا للشك المكان لا يحتاج لتطوير أو زيادة الأفضل أن يبقى كما هو ويمتد الموقع التاريخي لتعميد المسيح عليه السلام لمسافة ثلاثة كيلومترات في أدنى بقعة في الأردن ويضم كنائس أثرية مازالت معالمها قائمة حتى الآن وأرضيات فسيفسائية غاية في الإتقان وبرك تعميد يعود بناؤها للعهدين البيزنطي والأيوبي ومغارة النبي يحيى بن زكريا عليه السلام أو يوحنا المعمدان كما يسميه المسيحيون شواهد تاريخية دفعت منظمة اليونسكو بالإجماع إلى تبني موقع المغطس ضمن قائمة التراث العالمي هذا الحوض الوحيد بالعالم أجمع اللي استخدم مياه نهر الأردن للتعميد فيه شوفو فرادة الكناس اللي أثبتت موقع عماد المسيح بيد أن الظروف الأمنية الملتهبة في بعض دول الجوار سببت تراجعا لافتا في عدد زوار المغطس بعدما كان يصل إليه أكثر من ربع مليون سائح سنويا لوقوعه على طريق الحج المسيحي إبتداءا من أريحا ومرورا بنهر الأردن وانتهاء بجبل نيبو جنوبا ليغدو حجر زاوية لرحلات حجيج الطوائف المسيحية ولكن هذه المرة بنكهة عالمية رائد عواد الجزيرة من موقع المغطس نهر الأردن