مجلس محافظة ديالى العراقية يبحث التدهور الأمني
اغلاق

مجلس محافظة ديالى العراقية يبحث التدهور الأمني

21/07/2015
على وقع التدهور الأمني الخطير الذي تمر به محافظة ديالى عقد مجلس المحافظة جلسة طارئة استضاف خلالها قادة أمنيين لمواجهة ما وصف بحالة الانفلات في المحافظة ومناقشة آخر ما توصلت إليه تحقيقات الحادث الدموي الذي وقع في ناحية خان بني سعد وراح ضحيته نحو مائة وعشرين قتيلا وعشرات الجرحى كما بحث المجلس التظاهر الأمني الذي أعقب الحادث لاسيما في مناطق بعقوبة والحديد والمقدادية وغيرها من القرى المجاورة للمحافظة غضب أهالي الضحايا لم يهدأ حتى مع زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى مكان الحادث فقد استقبل الرجل من أهالي المنطقة بسيل من الاتهامات والانتقادات اللاذعة له ولحكومته مرددين هتافات وعبارات قاسية ضده تتهمه وحكومته بالتقصير وكرد فعل على التفجير قتل وخطف العديد من أبناء المناطق السنية المجاورة من ناحية بني سعد تلا ذلك موجة نزوح عشرات العائلات السنية في العديد من مناطق ديالى بعد تعرض مناطقهم لقصف بالهاون خوفا من عمليات الخطف وبطش المليشيات الطائفية ويبدو أن التدهور الأمني الذي ضرب ديالى قد انتقلت شرارته إلى مناطق أخرى لاسيما في بغداد فقد هزت العاصمة موجة تفجيرات بسيارات مفخخة راح ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح ففي منطقة الزعفرانية قتل وجرح العشرات في تفجير سيارة ملغمة بالقرب من إحدى محطات الوقود كما انفجرت سيارة ملغمة في منطقة بغداد الجديدة جنوب شرقي العاصمة تسببت بمقتل وجرح العشرات وفي قضاء الطارمية شمال بغداد قتل أربعة من أفراد الجيش والشرطة وأصيب اثنا عشر بتفجير سيارة ملغمة يقودها انتحاري كما قتل سبعة مدنيين وأصيب ستة عشر آخرون بتفجير سيارة ملغمة في مدينة مندلي شرق بعقوبة بمحافظة ديالى