دي ميستورا يدعو للبحث عن حل سياسي جديد بسوريا
اغلاق

دي ميستورا يدعو للبحث عن حل سياسي جديد بسوريا

21/07/2015
في طهران يبحث المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي مستورا عن حل سياسي جديد للصراع المحتدم منذ سنوات ولدى لقائه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يقول إن إيران ستلعب دورا بناء في حل الأزمة السورية من غير المعروف لماذا اختار الرجل إيران دون غيرها ليطرح أفكاره لكن اللافت أن زيارته تأتي بعيد توقيع إيران صفقتها النووية مع القوى العالمية وفي وقت يبدو أن طهران ستكون فيه قبلة للدبلوماسية العالمية وقد زارها بعض الدبلوماسيين فعلا ظريف في لقائه مع المستور قال إن بلاده تدعم الحل السياسي في سوريا لكن مساعده حسين أمير عبد اللهيان كان أكثر تفصيلا حين قال إن دي مستورا سيجري محادثات مع المسؤولين الإيرانيين بخصوص المبادرة الإيرانية تجاه سوريا والمبادرة التي تحدث عنها عبد اللهيان طرحتها طهران قبل ثمانية أشهر وتنص على أن مكافحة الإرهاب يجب أن تكون أولوية المجتمع الدولي ودعما الحل السياسي وإرسال المساعدات الإنسانية وإطلاق حوار وطني ومفاوضات حول سوريا على المستوى الإقليمي لم يوضح ديمستورا كيف سيكون الدور الإيراني بناء في سوريا وهو ما لا يفسره كذلك الدور الإيراني على مدى السنوات الماضية مع انخراط القيادة الإيرانية سياسيا واقتصاديا وعسكريا في دعم نظام الأسد ناهيك عن مبادراتها السابقة التي كان مصيرها الرفض دوليا وإقليميا فاقتصر حضور المؤتمرات التي دعت إليها طهران على معارضين يسميهم النظام معارضة داخلية لم تتضح بعد معالم السلوك الإيراني الجديد في سوريا دعم الأسد لا يزال مستمرا لكن هل سيستمر أو يزيد خصوصا مع الإفراج عن الأموال الإيرانية المجمدة كل المؤشرات تقول إنها ماضية في ذلك هناك من يرى أن الإيرانيين حصلوا على بعض ما يريدون من دعمهم للأسد أي ما يتعلق ببرنامجهم النووي والحال هذه قد يوافقون على حل لا يشمل الأسد لكنه قد يضمن شيئا من نفوذهم فيما بعد وهو ما حذر منه معارضون سوريون بقولهم إن طهران ستواصل سياساتها العدوانية تجاه السوريين فالاتفاق قيد برنامجها النووي لكنه لم يقيدها سياسيا وهذا ما سيعزز موقفها في أي مفاوضات دولية حول سوريا ويستدعي بحسب هؤلاء مراجعات سياسية عربية تنقذ الشعب السوري الغارق في دمائه منذ سنوات شارفت على الخمس