المالكي يهاجم السعودية ويعتبرها "منطلق الإرهاب"
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

المالكي يهاجم السعودية ويعتبرها "منطلق الإرهاب"

21/07/2015
يوزع الاتهامات كدأبه فعلها وهو في رئاسة الوزراء لكنه وهو نائب للرئيس يذهبوا بعيدا السعودية منطلق الإرهاب وجذر التطرف والتكفير قالها نوري المالكي لفضائية يمولها حزبه في مقابلة حفلت بالنفس الطائفي وثمة ما هو أعظم وأشد غرابة لأن الحكومة السعودية غير قادرة على ضبط هذا التوجه الوهابي التكفيري لعجزها أنا أدعو إلى ضرورة أن تكون السعودية تحت الوصاية الدولية وتلك اتهامات المملكة أحق بالرد عليها وإن كانت هي نفسها قد اكتوت بهجمات لا تزال تلاحق مخططيها ومنفذيها لكن تصريحات المالكي من حيث الشكل بدت خارجة عن حدود اللياقة الدبلوماسية كما أن مطلقها طالما اتهم خلال ولايتيه في رئاسة الوزراء العراقية بتهيئة الظروف لبروز كل أشكال التطرف الممكنة فتأجج الطائفي أسهم لاشك في تفريخ تلك الجماعات التي نجحت في استمالة العراقيين مما ضاقوا بممارسة المالكي من ذلك إقصاؤه مخالفيه وتهميشهم حتى تحولت على يده مؤسسات الدولة العراقية كافة إلى مؤسسات طائفية يضاف إلى سجل تجاوزات أعمال القتل والتهجير والإبادة والاعتقالات العشوائية والسجون السرية والتعذيب والمليشيات وفرق الموت وغيرها من فضائح لم تتسع لها وثائق ويكيليكس في عهد المالكي حدث ذلك وفي عهده حدثت الهروب الكبير من سجن أبو غريب الذي تحيطه إلى اليوم علامة استفهام كبيرة يعيش العراق إحدى أكثر الحقب في تاريخه سوءا ويحمل المالكي تداعيات ما تمر به محافظات عراقية عدة من أحداث أدت إلى تمدد تنظيم الدولة منذ سيطرته المريبة على الموصل وتلك نقطة سوداء أخرى في مسيرة المالكي إن تواطؤا أو تهاونا ترتفع أصوات لملاحقته قضائيا عليها بسيرة كهذه يصعب التسليم بصدقية أي تصريح للمالكي يرمي أيا كان بتهمة الإرهاب أو دعمه أو تمويله حين اتهم السعودية في مناسبة سابقة ردت بأنها تتمنى هزيمة ودمار كل الشبكات الإرهابية التي هي حصاد نهجه اخصائيي ليس خافيا أن في تنظيم الدولة مقاتلين سعوديين كما أن فيه جنسيات أخرى عديدة بما فيها الغربية ولا يبدو خافيا أيضا صمت المالكي عن دول إقليمية أخرى لم تعوزه الأمثلة على دعمها ما يسمى الإرهاب إرهاب لكن يبدو أن استمراره يمد في أعمار سلطة وكيانات كثيرة