الكنيست يشدد العقوبة على راشقي الحجارة الفلسطينيين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الكنيست يشدد العقوبة على راشقي الحجارة الفلسطينيين

21/07/2015
من اليوم عقوبة راشقي الحجارة أشد صرامة من ذي قبل إنه قانون المحتل الذي يقف مدججا بأسلحته وقنابله الغازية في مواجهته فلسطينيين مجردين من كل شيء سوى من حجر وإرادة لا تلين لا حاجة لإثبات تعمد التسبب بضرر مادي أو أذى جسدي ليزج بمن يلقي حجرا على سيارة أو دوريات عسكرية بالسجن عشرة أعوام أما ما يثبت أنه تعمد ذلك فعقوبته تضاف إلى عشرين عاما هكذا يعتقد الاحتلال أن بإمكانه كسر إرادة الفلسطينيين على المقاومة هذا القانون يهدف إلى قمع حق الفلسطينيين في مقاومة الاحتلال مجرد حجر 20 عاما جندي يقتل فلسطيني ويخرج بريئا ربما مع شهادة تقدير هذه هي الديمقراطية الإسرائيلية فالموت أحيانا هو العقاب الذي ينفذه جنود الاحتلال في ميادين المواجهة مع الفلسطينيين دون تحقيق أو محاكمة ودون رقيب أو حسيب على أفعال 10 للكنيست في إجراءات تشريع القانون بدعم واسع في أوساط المعارضة الإسرائيلية وقد شهدت جلسة التصديق عليه مشادات كلامية بين من اعتبر القانون تعسفيا وغير متوازن والمؤيدين له بوصفه وسيلة ردع ناجعة الحجر ويشكل خطرا على الحياة ومن الممكن أن يقتل لا أعتقد أن الفلسطينيين يعرفون حجم الخوف عندما تلقى على سيارة كاحجار وأنت مع أطفالك أعتقد أن القانون في محله وجاء ليردع راشقي الحجارة إنها سياسة الكيل بمكيالين يقول الفلسطينيون ويشيرون إلى تهاون سلطات الإحتلال في ردع ومعاقبة المستوطنين المتطرفين الذين يحرقون الكنائس والمساجد ويعتدون على المزارعين والممتلكات ولا ينالون الجزاء المتحق حذروا يخيف إسرائيل مدججة بأعتى الأسلحة وبأشدها فتكا فتشرع القوانين لتجريم راشقي الحجارة ضمنها أنها ستنجح في كسر إرادة الشعب يتخذ من الحجر شعارا لثورته وأداة لمواجهة المحتل إلياس كرام الجزيرة القدس الغربية