القصف أجهض فرحة العيد بسوريا
اغلاق

القصف أجهض فرحة العيد بسوريا

21/07/2015
36 طفلا سوريا احال قصف النظام عيدهم إلى جنائز بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان هؤلاء الأطفال إضافة إلى 24 امرأة هم جزء من حصيلة وثقتها الشبكة ضمت مائة وأربعة وعشرين مدنيا قتلتهم قوات النظام قصفا خلال أيام العيد الثلاثة في أول أيام العيد قصفت طائرات النظام مدينتي الباب ودارة عزة في ريف حلب مما أدى إلى مقتل أحد عشر مدنيا بينهم أربعة أطفال من عائلة واحدة وأربع سيدات ثمانية عشر مدنيا هي حصيلة اليوم الثاني إثنى عشر منهم قتلتهم الغارات على عربين في ريف دمشق أما الستة الباقون وهم ثلاثة أطفال وثلاث نساء كلهم من عائلة واحدة فقتلهم ببرميل متفجر في مدينة بصرى الشام بريف درعا هذه الأرقام تشير بشكل صارخ إلى الاستهداف المتعمد للمدنيين من قبل قوات النظام بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان فيما تخفي الارقام خلفها قلوبا لوعها فراق الأحباب في أيام لم تعد تعود عليها إلا بمزيد من الآلم