ألمانيا وإيران تتعهدان بإعادة علاقاتهما التجارية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

ألمانيا وإيران تتعهدان بإعادة علاقاتهما التجارية

21/07/2015
ربما هي أول تأثيرات الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى نحو 60 من كبرى الشركات الألمانية تبحث فرص الاستثمار في قطاعات الصناعة والنفط والطاقة في إيران بعد إلغاء العقوبات تبدو ألمانيا مستعجلة في الدخول إلى السوق الإيرانية فرغبتها واضحة في الحصول على منافع اقتصادية أتيت إلى هنا لفتح صفحة جديدة من العلاقات الاقتصادية بين ألمانيا وإيران فالاتفاق النووي ليس ورقة سياسية فحسب بل يفتح الطريق أمام آلاف الشركات الألمانية الاستثمار في الاقتصاد الإيراني في المحادثات أبدى الألمان رغبتهم في الاستثمار في قطاع النفط والبتروكيميائيات واستيراد الغاز الإيراني فيما يحدد الطرف الإيراني احتياجاته في الصناعات والتكنولوجيا ويتحدث عن عزم البلدين رفع التبادل التجاري إلى عشرة مليارات يورو بعدما تراجعت الصادرات الألمانية لإيران إلى أقل من خمسة مليارات يورو تعتبر ألمانيا شريكا اقتصاديا وتجاريا مهما لإيران وفقا لاحتياجاتنا بإمكان الشركات الألمانية الاستثمار في مختلف الصناعات والتكنولوجيا يحتاج الاقتصاد الإيراني إلى استثمارات بمائة مليار دولار سنويا لذلك يستبعد محللون أن تخلص الإستثمارات الأجنبية الاقتصاد الإيراني من كل مشاكله بالتأكيد أن الاستثمارات الأجنبية ستسرع من تنمية الاقتصاد الإيراني لكنها لن تحل مشكلات الاقتصاد فنحن بحاجة كبيرة لطاقات إنسانية وخبرات علمية وتقنيات حديثة لم تسفر محادثات الطرفين عن توقيع أي اتفاقية فالجانب الألماني ينتظر دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ بعد نحو ثلاثة شهور لا شك أن إلغاء العقوبات عن إيران سيأتي باستثمارات غربية في اقتصادها لكن تحقق ذلك مرهون بتنفيذ حقيقي لبنود الاتفاق النووي عبد الهادي طاهر الجزيرة طهران