منظمات مدنية: أكثر من 70% من الضحايا باليمن مدنيون
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

منظمات مدنية: أكثر من 70% من الضحايا باليمن مدنيون

20/07/2015
مشهد دموي جديد تضاف تفاصيله إلى سجل مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح باستهدافهم المدنيين في محافظة عدن والمحافظات الجنوبية في اليمن نحو 100 قتيل وأكثر من مائة وخمسين جريحا هي حصيلة مجزرة قصف بصواريخ الكاتيوشا استهدفت تجمعات سكانية في أحياء بمدينة دار سعد بعدن لم تكن هذه المرة الأولى التي تعمد فيها مليشيا الحوثي وقوات صالح إلى استهداف المدنيين في مساكنهم وأماكن إيواءهم في مخيمات اللجوء الوقوف على إحصائيات الخسائر البشرية للمواجهات منذ أن شنت مليشيا الحوثي وقوات صالح هجومها على عدن وبقية المحافظات يظهر أن أكثر من سبعين بالمائة من الضحايا هم مدنيون منظمات حقوقية مدنية تسعى لرصد تلك الاستهدافات والانتهاكات ضد المدنيين في عدن والضالع وأبين وشبوة صنفت العمليات العسكرية لمليشيات الحوثي وقوات صالح جرائم حرب وقالت إنها تهدف لتأليب المدنيين ضد السلطات الشرعية وإنها ستلاحقها قضائيا وتكشف يوميات الحرب في اليمن أن مؤشرا قتل المدنيين يترافق دائما مع التقدم الذي تتمكن المقاومة الشعبية من تحقيقه على الأرض