مجلس الأمن يصادق بالإجماع على اتفاق النووي
اغلاق

مجلس الأمن يصادق بالإجماع على اتفاق النووي

20/07/2015
إجماع بمنتهى اليسر حاز اتفاق فيينا النووي تأييد الدائمين في مجلس الأمن ليس باليسر ذاته أبرم الاتفاق قبل أسبوع بين القوى الست وإيران والآن نشهد هنا ما يبدو إطلاقا لعملية تدريجية ومشروطة لرفع العقوبات عن طهران لقاء الحد من أنشطتها النووية مزهوة بما تحقق في فيينا لا تبدو إدارة أوباما أقل ابتهاجا بالتصديق الذي تم في نيويورك أعتقد أن التصويت يبعث برسالة واضحة مفادها أن عددا كبيرا من الدول حتى من تلك التي لم تشارك في الاتفاق مع إيران تدرك أن الاتفاق هو أقوى وسيلة ممكنة للتأكد من عدم امتلاك إيران سلاحا نوويا وآمل أن ينتبه الكونغرس إلى هذه المسألة لكن فيما العجلة لعرض الاتفاق على مجلس الأمن وقد تلقى الكونغرس نسخة منه ليقرها أو يرفضها خلال ستين يوما بعدها سيكون أمام الرئيس أوباما اثنان وعشرون يوما إضافيا لاستخدام حق النقض ضد أي رفض محتمل هل هي إذن محاولة لإحراج المتشككين في الكونغرس إذا كانت كذلك فإن مسعى أوباما زاده وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي زخما بتأييده بالاتفاق النووي مع الإيرانيين أما المتوجسون وبينهم حلفاء واشنطن التقليديون فمنهم من يحسب الاتفاق يعرض الأمن الإقليمي للخطر ومنهم من ينبه إلى أن بوسع إيران إنتاج السلاح نووي بعد عقد من الزمن بفضل مليارات الدولارات التي سيديرها رفع العقوبات عنها بنبرة مطمئنة تتعهد طهران بتنفيذ التزاماتها بطواعية وحسن نيه ويبدي بيان خارجيتها عزما على المساهمة الفاعلة في حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة ومحاربة إرهاب لا يعرفه ومع ذلك تجد من الإيرانيين من بدا لهم اتفاق فيينا من الأساس فكرة سيئة صحيح أن السلطة الدينية العليا في البلاد لم توجه له نقدا حادا لكنها لم تعلن في المقابل تأييدا واضحا له واضحا أكثر جاء موقف الحرس الثوري اعتبر قائده القرار الدولي بتبني الاتفاق النووي أمرا غير مقبول قال إن بعض أجزائه تجاوزت بوضوح ما دعاها الخطوط الحمراء بحدها من قدرات إيران الدفاعية والتسليحية