المقاومة الشعبية اليمنية تتقدم بعدن
اغلاق

المقاومة الشعبية اليمنية تتقدم بعدن

20/07/2015
أحرزت المقاومة الشعبية اليمنية تقدما ملفت في سير معاركها ضد جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح تفيد الأنباء بسيطرة المقاومة الشعبية على مباني الإذاعة والتلفزيون والأمن السياسي في منطقة التواهي بعدن كما تمكنت من السيطرة على مواقع مهمة أخرى شملت استراحة العروسة ومجمع التوجيه المعنوي التابعين لوزارة الدفاع فضلا عن السيطرة على القاعدة البحرية وقيادة المنطقة العسكرية الرابعة التقدم العسكري يدللوا بحسب خبراء عسكريين على تحول نوعي للمقاومة من مرحلة الدفاع عن المدن إلى مرحلة إحكام السيطرة على الأهداف السيادية فيها تلك المعارك يرافقها تشديدا للخناق على مسلحي جماعة الحوثي وقوات صالح عبر الحصار وقطع الإمدادات المقاومة الشعبية في تعز وكذلك الجيش الشرعي يمنع إمداداتها تحاول نزل إلى عدن وكذلك الإخوة في المقاومة الشعبية والجيش عدن يمنعون أي تقدم لأي فرد من عدن التطورات العسكرية المتلاحقة في عدن إنعكست سريعا على مظاهر الحياة فيها فالمدينة شهدت عودة العشرات من أهالي المحافظة إلى ديارهم رغم الخراب والدمار الذي حل بالمدينة جراء القصف العشوائي لميليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع أهالي اليمن يصفون تلك الأفعال بالسياسة حرق المدن المرتبطة بالتقدم العسكري للمقاومة الشعبية في أرجاء البلاد آخر ضحايا تلك السياسة كان نحو 70 قتيلا من المدنيين وعشرات الجرحى في منطقة دار سعد شمال مدينة عدن ويرى مراقبون أن قصف المدن والمدنيين هي آخر أوراق الحوثي والرئيس المخلوع في وجه التقدم الذي تحرزه المقاومة الشعبية وحكومته الشرعية وقد سبق هذا الحادث محاولات من نوع آخر تمثلت بحق المصافي النفطية وتدمير المطارات المدنية التي تتصل بالمفاصل المدنية أكثر مما تتصل بالجوانب العسكرية فيها