فن الحفر التقليدي على الأسلحة في تركيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

فن الحفر التقليدي على الأسلحة في تركيا

02/07/2015
هنا يتم تنظيف قطاع الأسلحة الشخصية قبل أن تصبح جاهزة لتكون محور عمل فني سيضاعف من ثمنها عدة مرات إنه الكرافور او فن النقش على المعدن يعمل لطفي في هذه الحرفة منذ أن كان في السادسة عشرة من عمره لكنه مع ذلك يقول إنه لم يصبح معلما في حرفته التي يصفها بالمعقدة يصعب الوصول إلى القمة في حرفتنا فهي شكل من أشكال الفنون دائمة التغيير عليك دائما أن تقدم المزيد كي تبدع رسومات جديدة ودقيقة إذا ذكرت مدينة تدرجا في تركيا يذكروا معها فن النقش على الأسلحة الذي ظل لعقود طويلة كان سمة لهذه المدينة لكن محمد الذي يوصف بشيخ الحرفيين هنا يرى لمستقبل هذه الحرفة صار مهددا بالإضمحلال مع دخول تقنيات الحفر الحديثة بالليزر رخيصة الثمن وأن وجود أناس مازالوا يقدرون هذا الفن هو ما يساعد على بقائه إلى اليوم الحفر اليدوي يمنح صاحب السلاح نسخة وحيدة أما الحفر بالليزر فهو عملية الطباعة لآلاف النسخ كما أن الحفر بالليزر يمحى بعد عدة سنوات بينما اليدوي يورث للأحفاد دون أن يتغير فن النقش على الأسلحة يصفه الحرفيون هنا بأنه اعقد الفنون التشكيلية فهو يجمع بين الخيال الفني والعمل اليدوي والذوق الرفيع جهد مضمن وعائد بسيط والنتيجة تراجعا في أعداد محترفية ولمواجهة هذا التحدي افتتح مركز الحرف اليدوية الحكومي في المدينة دورات مجانية في فن الغرافور إلا أن الإقبال عليها ضعيف جدا ويعللون ذلك القائمون على المكان بالقول نعم لم تعد حرفة مربحة وربما أيضا لم يعد هناك من يرغب في تزين سلاح هو رمز لعالم مضطرب رغم أن السلاح هو الذي يقتل بل الإنسان هو من يقتل أخاه الإنسان عامر لافي الجزيرة