سكان أبين يواجهون أوضاعا إنسانية صعبة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

سكان أبين يواجهون أوضاعا إنسانية صعبة

02/07/2015
هكذا يقضي أهالي أبين نهارهم مستظلين بالأشجار بعيدا عن منازلهم جراء انقطاع الكهرباء عن معظم المناطق منذ نحو أربعة أشهر بسبب المواجهات الدائرة بين مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح من جهة والمقاومة من جهة أخرى يبحثون عن نسمة هواء ويسعون بعد جهد وشبه معركة للحصول على قطعة ثلج تطفئ ضمهم في هذا الصيف القائظ ولا تزال مأساة سكان محافظة أبين جنوب اليمن مستمرة فمنذ العام ألفين وأحد عشر كانت قد أرغمت جماعة أنصار الشريعة سكان مناطق المحافظة على النزوح بعد أن سيطرت على تلك المناطق وأحالت حياة أهلها جحيما لا تزال تداعياته شاخصة للعيان واليوم تتكرر المعاناة بصورة أخرى حيث تضرب مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح منذ أكثر من مائة يوم حصارا خانقا على المحافظة فسكان محافظة أبين يعيشون وضعا استثنائيا حيث تتكدس القمامة ومياه الصرف الصحي في شوارع معظم أحياء المحافظة فكثرت الكلاب الضالة وتفشت الأمراض والأوبئة فقد أدت حمى الضنك وأمراض أخرى ظهرت في مدن أبيا بحياة أكثر من خمسين شخصا وتعددت الإصابة بهذه الأمراض المئات وهم يبحثون عن علاج في ظل إغلاق شبه التام للمستشفيات الحكومية بسبب عدم وصول مخصصاتها المالية من صنعاء التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي فضلا عن شح المعونات الطبية عدد كبير من حالات الوفاة نتيجة انتشار الأمراض الحميات بشكل وبائي منها حمى الضنك وغيره من الأمراض التي لم نستطع حتى الآن تحديد ماهية هذا نتيجة انعدام المحاليل المخبرية في المستشفيات المعاناة إذن تعاد فصولها بصورة أخرى وما أشبه اليوم الحرب حيث تتكرر معاناة محافظة أبين جنوبي اليمن