توتر العلاقات الباكستانية الأفغانية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

توتر العلاقات الباكستانية الأفغانية

02/07/2015
أكثر من 2500 كيلومتر من الحدود الوعرة التضاريس تفصيل باكستان عن أفغانستان جرى ترسيمها عام ألف وثمانمائة وثلاثة وثمانين إبان الحكم البريطاني لشبه القارة الهندية وعرف الخط الفاصل بين البلدين خط دوراند نسبة إلى الدبلوماسي البريطاني الذي أشرف على ترسيمه وقد كان هذا الخط مثار خلاف دائم بين البلدين كما تدور عبره اشتباكات بين حين وآخر لا تخلو من ضحايا وقد فاق مشروع باكستان في شيء سياسيات بوابات لضبط المعابر الخلافات بين باكستان وأفغانستان من ثوابت سياستنا عدم التدخل في الشؤون الداخلية الأفغانية وهذه البوابة يجري بناؤها في الجانب الباكستاني محللون يخشون على مستقبل العلاقات الباكستانية الأفغانية العلاقات الأفغانية الباكستانية لسوء الحظ في مسار سلبيين الآن وأفغانستان دائما تشكك في نوايا باكستان لإحلال السلام بين البلدين العلاقات الباكستانية الأفغانية بين مد وجزر وكلما زاد الضغوط طالبان أفغانستان كلما زادت الاتهامات الأفغانية لباكستان في مسلسل لا تبدو له نهاية توترت العلاقات الأفغانية الباكستانية في أعقاب الهجوم على البرلمان الأفغانية أخيرا والتهام كابول المخابرات الباكستانية بالضلوع في الهجوم وفي ظل تصاعد هجمات طالبان أفغانستان في عدة أقاليم أفغانية في إطار ما يعرف بالهجوم الرضيع ناهيك عما يقال عن تقارب هندي الأفغاني وطالباني الإيراني وهو ما يثير قلق لدى باكستان أحمد بركات الجزيرة إسلام أباد