العموم البريطاني يناقش ضرب تنظيم الدولة بسوريا
اغلاق

العموم البريطاني يناقش ضرب تنظيم الدولة بسوريا

02/07/2015
يبدو أن الهجوم الذي تعرض له سياح أجانب في تونس أخيرا والذين كانت غالبيتهم من البريطانيين قد غير المزاج العام في بريطانيا فعادة مسألة تسديد ضربات جوية إلى تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا إلى واجهة النقاشات السياسية هذا الموضوع الخلافي كان محور جلسة عقدها مجلس العموم البريطاني المسألة التي يجب أن تطرح هي أن القوات الجوية وحدها لا تكفي وأنه لابد من خطة محكمة تشارك فيها دول الجوار كما لابد من أن نتأكد أنها خطة محكمة قابلة للتطبيق قبل أن نرسل جنودا لتفيدها مناقشة شن غارات جوية على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا جرت بعد أن دعا وزير الدفاع البريطاني مجلس العموم إلى إعادة النظر في هذه المسألة هناك سبب وجيه يستدعي منبر لمزيد من الجهد في سوريا لكن رئيس الوزراء يدلك أنه كانت لدى بعض أعضاء مجلس العموم تحفظات على هذه المسألة لذلك لن نقدم أي عريضة إلى البرلمان حتى يتوفر إجماع عليها غير أن محللين يرون أن حزب المحافظين الحاكم سيحتاج إلى تأييد من حزب العمال المعارض لإقرار أي ضربات جوية ضد التنظيم في سوريا تنظيم الدولة الإسلامية جماعة إرهابية ونظام بشار الأسد قبيح لكن في النهاية هناك حكومة وهذا هو الفرق في المرة الأولى يخشين من أن يتركها ضرب النظام السوري فراغا لا نعرف من يملؤه المطلوب من الدولة الإسلامية فهو منظمة إرهابية يجدر بالذكر أن سلاح الجو البريطاني يشارك منذ فترة في التحالف الدولي الذي يسدد ضربة إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق ويؤكد محللون سياسيون أن الحكومة البريطانية لن تستعجل في تقديم عريضة لمجلس العموم البريطاني للتصويت على توجيه ضربة جوية للدولة الإسلامية في سوريا قبل أن تتأكد من موافقة مجلس العموم على هذه العريضة ناصر بدري الجزيرة لندن