عشرات من أهالي عدن يعودون إلى ديارهم
اغلاق

عشرات من أهالي عدن يعودون إلى ديارهم

19/07/2015
جلسة هذان الرجلان بعد أن أرهقها الترحال يضرب كفا بكف حسرة على ما أصابها مدينتهما عدن بعد أن هاله ما شاهداه من دمار وخراب جراء القصف المستمر على المدينة بأنواع الأسلحة كافة بينما أخذت هؤلاء النسوة يتأملن تلك الشوارع التي كانت تعج بالحياة قبل أربعة أشهر ويتذكرن كيف كانت عدل تنعم بالأمن والاستقرار قبل أن تكتسحها مليشيات الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح إن من أبنائها اليوم كان وسواء كانوا العسكريين أو المدنيين أو الموظفين أو المحامين أو القضاء أو أئمة المساجد أو طلاب العلم في الشوارع في الأزقة في كل مكان هؤلاء هم من حمل السلاح هؤلاء منهم ستضطر هذه الملحمة البطولية التي أسمينا بقافلة الشهداء والتي أسميناها بقبة بعدن ويقول الأهالي إن شبان المدينة الذين كان ينظر إليه النظرة قاصرة أبدوا شجاعة مذهلة في القتال والتصدي لميليشيا الحوثي وقوات صالح حتى عادوا معظم أحياء المدينة بينما تخلى عنها آخرون كانوا ينعمون بخيراتها وقت الرخاء إن الدم الشهداء على ما راحش هدر نهائيا وشبابنا الذي كان يعني يصفونه بأنه شباب الأمة طيحني شباب الحبوب الحمد لله أثبتوا أنهم رجال أقوياء وإن شاء الله هم بيبنوها من جديد لم تسلم المدارس ولا دور العبادة من القصف والتدمير في مدينة عدن وأحيائها وشمل القصف وكل شيء بصورة يرى أهلها أنها انتقامية تحصلت مليشيا الحوثي وقوات صالح في المدن وأحالوا معالمها الأثرية والتاريخية إلى خنادق وثكنات عسكرية وتركوا خلفهم كتب ومنشورات تروج لمشروعهم انقلابية ضد مؤسسات الدولة الشرعية