خطط لتغيير أسماء شوارع بمدريد تثير جدلا بإسبانيا
اغلاق

خطط لتغيير أسماء شوارع بمدريد تثير جدلا بإسبانيا

19/07/2015
ساحة في مدريد مكان قد يبدو محايدا لكن الإسم الذي اختير له يثير غضب بونيفاسيو الذي سجن والده لا شيء إلا لدفاعه عن الجمهورية الإسبانية لذلك لا يستسيغ أن تحمل بعض الشوارع الإسبانية إسم الدكتاتور فرانكو وأسماء الشخصيات إرتبطت بنظامه في ألمانيا مثلا من المستحيل منح أسماء أعضاء النظام النازي لبعض الشوارع ومن تجرأ على فتح هذا نقاش سيتهم بالجنون امتعاض يبدو أنه لن يدوم طويلا بعض مسؤولي اليسار الراديكالي إلى بلدية مدريد التي أعلنت أنها ستغير في الأشهر المقبلة أسماء 300 شارع تذكر سكان العاصمة بشخصيات من تخصصات مختلفة يتهمون الآن بتمجيد نظام فرانكو أو غض الطرف عن ممارساته ما يريد هؤلاء هو تحقيق مكاسب انتخابية من خلال فتح جراح الحرب الأهلية عجز عن إلحاق الهزيمة بفرانكو نبرة توحي بأن جراح الحرب الأهلية لم تندمل بين معارش لهذه الخطوة ومؤيد لها بحجة استحالة الاحتفاء برموز الدكتاتورية بينما لا تزال رفات أكثر من مائة ألف مواطن إسباني مطموره في مقابر بلا أسماء ولا عناوين 37 عاما مرت عن الانتقال الديمقراطي في إسبانيا لكن الجدل حول الحقبة الديكاتورية لم ينتهي بعد فإحقاق العدالة يتطلب إكرام الضحايا ومحو أي بريق عن أسماء الجلادين مطالبه يخشى بعض الناس أن تعيد التفرقة بين مكونات المجتمع الإسباني أيمن الزبير الجزيرة مدريد