مشروع قانون يجيز تغذية الأسرى الفلسطينيين قسرا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مشروع قانون يجيز تغذية الأسرى الفلسطينيين قسرا

17/07/2015
تخطوا الحكومة الإسرائيلية خطوة جديدة نحو إقرار قانون يجيز الإطعام القصري للأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام فقد بدأت لجنة الداخلية في الكنيست إعداد مشروع القانون المثير للجدل تمهيدا لطرحه على الهيئة العامة للتصديق عليه في مساءلة أمام اللجنة زعم وزير الأمن الداخلي أن القانون ضروري لإنقاذ حياة الأسرى لكنه سرعان ما كشف عن النيات الحقيقية من ورائه إذا وصل الأسير إلى حالة الموت فسيكون لذلك انعكاسات عليه وعلى أهله وعلى الأمن والنظام في السجون وكذلك عن وضع الأمن العام في أنحاء البلاد كافة وأملا في التأثير على قرار أعضاء اللجنة نجح النائب أحمد الطيبي في إقناع رئيسها بعرض الفيلم يظهر قساوة الإطعام القسري وعدم إنسانيته واثاره الصحية على الأسير هذا القانون يعني ينقذهم من عملية مواجهة القوة المعنوية لسجين مضرب عن الطعام ويعني يندرج ضمن سياسة إسرائيل وكان التنكيلية سامر العيساوي وخضر عدنان من أبرز الأسرى الذين نالوا الحرية بعد إضراب مستمر عن الطعام إسرائيل في ذلك ابتزازا لها ومساسا بهيبتها فعجلت في تشريع قانون الإطعام القسري إجراء تدرجه جهات طبية وحقوقية ضمن جرائم التعذيب المحرمة وفق القانون الدولي اطعام الاسير وعدم رغبته وبعدم إيرادته هو يشكل شكل من أشكال التعذيب الجسدي والنفسي لأنه يرتقي أحيانا أيضا ليشكل خطورة حقيقية ويهدد حياة الأسرى الإطعام القسري مرفوض أيضا حسب نقابة الأطباء العامة في إسرائيل بدعوى مخالفته القيم الأخلاقية للمهنة وقد طالبت نقابة الأطباء بالامتناع عن تنفيذ تعجل إسرائيل في تشريع القانون ليس رأفة بحياة الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام بالخشية من التداعيات الأمنية المحتملة في حالة استشهادي أحدهم ولمنعهم من إحراز أي إنجازات من قبيل الإفراج عنهم أو تحسين ظروف اعتقالهم إلياس كرام الجزيرة القدس الغربية