"ولاية سيناء" يتبنى استهداف فرقاطة للجيش المصري
اغلاق

"ولاية سيناء" يتبنى استهداف فرقاطة للجيش المصري

16/07/2015
فرقاطة تابعة للبحرية المصرية تنفجر إثر استهدافها بصاروخ موجه قبالة ساحل مدينة رفح المصرية على البحر المتوسط هذا ما تظهره الصور التي نشرتها ما تعرف بالولاية سيناء التابعة لتنظيم الدولة مرفقة ببيان تبنت به العملية تحدثت به أيضا عن قتل لطاقم الفرقاطة في التفجير هذه الرواية تقابلها رواية مغايرة للمتحدث باسم الجيش المصري أكد فيها أن النيران اشتعلت في زورق حربي خلال مطاردة زورق آخر لعناصر وصفت بالإرهابية دون وقوع خسائر في قوات الجيش لكن هذه الصور التي التقطت من قطاع غزة تظهر أن الحريق المندلع في قلب المياه أكبر من أن يكون الناجمة عن احتراق زورق صغير وبغض النظر عن الاختلاف الكبير بين الروايتين فإن الحدث يمثل تطورا جديدا يضاف إلى تطورات متلاحقة في هجمات المسلحين التابعين لتنظيم الدولة الإسلامية فهو يأتي غداة استهداف التنظيم معسكرا للجيش على طريق القاهرة السويس بتفجير سيارة مفخخة تضاربت الروايات بشأن حجم خسائره وكان لافتا أيضا وقوع الهجوم البحري بعد أيام من تصريحات رئاسية واثقة بشأن استقرار الأوضاع الأمنية لاسيما في سيناء حديث عن استقرار لا يتماشى مع بوتيرة التفجيرات والهجمات المسلحة سواء في سيناء أو في القاهرة ومحيطها وربما يأتي قرار إقالة مدير أمن القاهرة انعكاسا لهذه الاضطرابات التي كان آخرها إصابة شرطي في تفجير عبوة ناسفة في ميدان روكسي شرقي القاهرة