ظروف صعبة لنازحي الفلوجة والرمادي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ظروف صعبة لنازحي الفلوجة والرمادي

16/07/2015
مرة أخرى يغص معبر جسر بزيبز جنوبي العاصمة بعائلات فرت من العنف والاقتتال في عدة مدن بمحافظة الأنبار وخاصة محيط مدينة الفلوجة والرمادي اللتين غادرتا ساحة لقصف مدفعي وجوي المكثف من جانب القوات العراقية وطائرات التحالف الغربي على مواقع تنظيم الدولة وقد اشتكى كثير من الأهالي الذين حالفهم الحظ بالوصول هنا من سوء المعاملة من جانب قوات الأمن وهو ما حال دون تمكنهم من العبور على مدى أيام ويواجه هؤلاء النازحون ظروفا صعبة جدا حيث تجاوزت درجة الحرارة 50 مئوية وتقول منظمات الأمم المتحدة ومنظمات أخرى غير حكومية إن موجات نزوح الأهالي من المناطق التي تشهد عنفا واقتتالا تعد من أكبر موجات النزوح التي شهدها العراق أخيرا حيث زاد النازحون على مليونين ونصف مليون يقيم معظمهم في مخيمات تفتقر إلى أدنى مقومات الحياة