تقرير التنافسية: قطر الأكفأ عالمياً بالإدارة الحكومية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تقرير التنافسية: قطر الأكفأ عالمياً بالإدارة الحكومية

16/07/2015
إن كفاءة الحكومة لديها تأثير كبير على القدرة التنافسية للبلد والنمو الاقتصادي البيروقراطية المفرطة والإفراط في سن القواعد وانعدام الشفافية والأطر القانونية غير الملائمة كلها تفرض تكاليف إضافية على قطاع الأعمال وتعيق وتوسعه هكذا جاءت خلاصة توصية تقرير التنافسية العالمية السنوي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي للعام ألفين وأربعة عشر ألفين وخمسة عشر ضمن تقييمه لكفاءة مائة وأربعة وأربعين حكومة حول العالم مرتكزا على معايير محددة من أبرزها درجة التبذير في الإنفاق الحكومي وأعباء القواعد والإجراءات الحكومية إلى جانب درجة شفافية سياسات الحكومة وبناء على هذه المعايير حلت قطر على رأس قائمة حكومات العالم الأكثر كفاءة متقدمة على سنغافورة وفلندا بينما حلت الإمارات العربية المتحدة في الترتيب الخامس على الجهة المقابلة من التقرير لم يغب الحضور العربي عن قائمة حكومات العالم الأقل كفاءة ممثلا بلبنان الذي حل رابعا متبوعا بليبيا في الترتيب الخامس إلى جانب موريتانيا التي حلت تاسعة مع ترك الصدارة طبعا لفنزويلا وإيطاليا ويعكس وترتيب حكومات العالم الأكثر والأقل كفاءة درجة الجهود التي تبذلها تلك الحكومات لتطوير الشفافية والمحاسبة ونظم الحوكمة لديها خاصة ما يتعلق بكيفية تخصيص الموارد العامة وتحديد منح الإنفاق الحكومي وقد أكدت التنافسية العالمية في طبعته الخامسة والثلاثين على أن الابتكار والمهارات يشكلان القوة المحركة للنمو الاقتصادي مع إشارته إلى مخاطر كبيرة تتربص باقتصادات العالم نتيجة التوترات الجيوسياسية وارتفاع اللا عدالة في توزيع الدخل إلى جانب تشديد الأوضاع المالية ويخلص التقرير إلى حاجة الدول الملحة أكثر من أي وقت مضى إلى تعاون على مستوى القيادة بين رجال الأعمال والحكومات والمجتمع المدني لإعادة تأسيس النمو المستدام ورفع مستويات المعيشة في جميع أنحاء العالم