تحول جامع حاجي بايرام بأنقرة إلى معلم ديني
اغلاق

تحول جامع حاجي بايرام بأنقرة إلى معلم ديني

16/07/2015
صلاة الجمعة في مركز قديم يحضرها أكثر من تسعة آلاف مصلي أول شي الجامع بالطراز العثماني في القرن السابع عشر وقبل عامين أصلحته بلدية أنقرة وزودته بمرافقة سياحية وتراثية وتجارية فتحول إلى أشهر معالم أنقرة الدينية والسياحية وخصوصا في شهر رمضان هناك إقبال كبير على الجامعة بعد إصلاحه وفي رمضان يقصدها الناس للعبادة والدعاء والتسوق والتنزه أيضا وتناول الإفطار على موائد الخير شيد الجامع بجانب أنقاض معبد روماني قديم وملحقا بضريح الإمام الطريقة الصوفية في الأناضول في القرن الخامس عشر الولي حجي بايرام ولذلك يقصده الناس من شتى المشارب أملا في وقفات روحانية عقائدية تزيل عنهم هموم دنياهم وتنعش آمالهم بتحقق أمنياتهم فيما يخص حياتهم اليومية أتيت للدعاء هنا في هذا المكان المبارك الذي أصبح مركز أنقرة أشعر بطاقة رائعة وسعادة لوجودي هنا اتي لتذكر الأرواح الجميلة والاستماع لصوت قلبي هنا والشعور بالروح المعنوية الموجودة في هذا المكان احيط الجامع بمساحة ترفيهية تزيينها نوافير المياه ويقصدها الناس للراحة وقد أدى هذا إلى ازدهار التجارة مع انتشار محلات بيع التحف والهدايا الدينية والتقليدية حول الجامع وبدأ يستقطب زوارا من خارج تركية أيضا وخصوصا من أتباع الطرق الصوفية تحول جامع حج بيرام التاريخي في أنقرة إلى مركز ديني سياحية الاقتصادي طوال شهر رمضان وأصبح يجتذب آلاف الزوار من داخل المدينة ومن كافة المدن التركية عمر خشرم