الغوطة الشرقية تستعد للاحتفال بعيد الفطر
اغلاق

الغوطة الشرقية تستعد للاحتفال بعيد الفطر

16/07/2015
اعتقلته قوات الأمن السوري في الثلاثين من نوفمبر عام ألفين وأحد عشر حين قامت بشن حملة دهم لمنازل بلدة الشيفونية إحدى ضواحي دوما في ريف دمشق ومع كل مناسبة تستحضر غفران الأوقات الجميلة التي كانت تمضيها بصحبة والدها ليس وحده معتقل تقول غفران فهي أيضا أسيرة في الغوطة الشرقية التي باتت سجنا كبيرا يخنق ما لا يقل عن 400 ألف إنسان يحاولون استقبال العيد بقلب حي رغم الهموم التي تختزل أحلامهم هذا مابقي من مظاهر العيد هنا في الغوطة الشرقية حلوى بسيطة وثياب قديمة وصورة تستعيد من خلالها غفران الذكريات الجميلة هنا في سوق البلدة تجتمع غفران ومعظم السيدات فيما تبقى من فسحة توزع فيها الثياب بالمجان تحول تجار السوق إلى جمعيات خيرية وتبدلت ملامح المحال مئات المعامل والمبادرات أنجزت لإنقاذ هؤلاء الأطفال ورسم البسمة على شفاه في المدينة تقيم فيها البسصمات سمر الحوثي الجزيرة الغوطة الشرقية