عملية السهم الذهبي تحرر عدن من الحوثيين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

عملية السهم الذهبي تحرر عدن من الحوثيين

15/07/2015
تباعا وسريعا تتهاوى مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع تحت ضربات المقاومة الشعبية في عدن ضمن هجومها النوعي وغير المسبوق المسمى عملية السهم الذهبي هجوم تمكن حتى الآن من السيطرة على مديرية المعلا وميناء عدن الاستراتيجي وقبله السيطرة على مطار المدينة الدولي ومديرية خور مكسر ومعسكر لقوات الأمن المركزي ومواقع أمنية عدة وإن تتعلق مهمة المقاومة الآن باستعادة عدن كاملة وبأسرع ما يمكن فإن الجهد القتالي يتركز على منطقتي كريتر والتواهي اللاتين باتتا آخر أهم المناطق التي يتحصن بها الحوثيون وحلفاؤهم في هذا الهجوم كما في كل مراحل عملية السهم الذهبي تضطلع طائرات التحالف بدور مهم حيث تشن غارات كثيفة على المواقع المعادية ووفق بيانات المقاومة الشعبية فقد أربك الهجوم المقاتلين الحوثيين ودفعهم إلى الفرار من مواقعهم والتحصن بالجبال المطلة على عدن حيث يقومون بعملية قنص في محاولة لوقف تقدم المقاومة بينما تحدثت مصادر عن فرار آخرين في زوارق عبر البحر في الوقت الذي طلبت فيه الحكومة اليمنية من الصليب الأحمر الدولي إستلام الأسرى بعد أن سلما عشرات من الحوثيين أنفسهم لرجال المقاومة لاسيما في منطقة كريتر وبصرف النظر عما قد تتضمنه بيانات المقاومة نسبيا من معاني الحرب النفسية فالواضح أن عدن التي جلب زحف الحوثيين عليها في آذار مارس الماضي تدخلا عسكريا جويا تبدو اليوم على طريق الخلاص احتاج الأمر إلى أشهر حتى تقوت المقاومة وتنظمت لتنتقل من الدفاع والكر والفر إلى الهجوم والمبادرة لكن ذلك لا يبدو منفصلا عن حملات القصف الجوي المكثف التي استنزفت الجهد العسكري للحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس المخلوع وخاصة أسلحتهم الثقيلة وإذا كان حسم المعركة في عدن بات مسألة وقت ليس أكثر فإن السؤال الآن هو عن إمكانية أن تكون استعادة المدينة منطلقا لاستعادة بقية المناطق اليمنية إن بالسلاح أو سلمنا إذا قرر الحوثيون أو أجبروا على قبول التسوية السياسية وفق القرارات المعروفة يمنيا ودوليا بدل الاستمرار في معركة تقول عدن إنها خاسرة