ارتفاع عمليات الاختطاف في اليمن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ارتفاع عمليات الاختطاف في اليمن

15/07/2015
يلعب عبد الرحمن محمد قحطان مع إخوته حتى يعوضهم حنان والدهم الذي فقدوه منذ اختطاف مليشيا الحوثي له في إبريل أمام منزله بالعاصمة صنعاء فطيلة عقدين من الزمن كان محمد قحطان القيادي في حزب الإصلاح السياسي الأبرز المتصدر لمواجهة نظام الرئيس المخلوع علي صالح ثم في عهد الحوثيين عندما وصف حضورهم المفاجئ على المسرح اليمني بأنه انتفاشة حسب التعبير الدارج وأنه في طريقه إلى الزوال في هذا المجلس كان يحضر كبار الساسة والقادة للنقاش حول مستقبل اليمن وفي تلك المكتبة كان يقرأ التاريخ وعينه على الحاضر غير أن أولاده باتوا يتساءلون عن مستقبل والدهم وسط مخاوف من تكرار نماذج استخدم فيها سياسيون وإعلاميون دروعا بشرية في مخازن للأسلحة خلف هذه القضبان يقبع هؤلاء الشباب منذ عدة أشهر بعد أن اختطفتهم مليشيا الحوثي وهم عائدون من محافظة مأرب بحثا عن وقود لسياراتهم التي يقتاتون من دخلها اليومي مع ارتفاع أسعار الوقود يقبع في سجون مليشيا الحوثي نحو ثلاثة آلاف معتقل من مختلف المحافظات منذ الانقلاب على الدولة في الحادي والعشرين من سبتمبر العام الماضي وتصدرت العاصمة صنعاء عمليات الخطف بخمسمائة وثلاثة وستين حالة تلتها الضالع بأربعمائة وواحدة وثلاثين ثم الحديدة بثلاثمائة وأربع وخمسين وأفاد المركز الإعلامي للثورة الشبابية أنا سبعين في المائة من حالات الاختطاف تمت عن طريق مداهمة منازل المختطفين وأن خمسة وثمانين في المائة منهم قياديون ونشطاء في ثورة الشباب الشعبية معظمهم من حزب الإصلاح