قادة أوروبيون يرحبون بالاتفاق النووي مع إيران
اغلاق

قادة أوروبيون يرحبون بالاتفاق النووي مع إيران

14/07/2015
من الأكثر تفاؤلا بالإتفاق كلمات كانت ضرورية برأي قائلها لرسم الصورة التذكارية النهائية لاتفاق بات جزءا من المعادلات السياسية الدولية بما يحمله من مخاوف وخيبات وبينما سيكون الاتفاق موضوع معركة سياسية قوية في الولايات المتحدة الأمريكية يبدو الإتحاد الأوروبي أكثر استعدادا للمضي قدما في تنفيذ الاتفاق ا رفع العقوبات يعني أن شركة لدينا سوف تكون قادرة على الاستثمار في إيران وبناء علاقات تجارية هذه تغيرات مهمة في حد ذاتها لكن مستقبلا ينبغي على إيران أن تبدي التزاما أكبر وشفافية أكثر وتكون بناءة في علاقتها بالخارج كما يجب على طهران العمل ومعنى لمواجهة التحدي المشترك المتمثل في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية وإيديولوجيته يبدو أن لدى أوروبا أسبابا وجيهة إدا لرفع العقوبات عن إيران لاسيما الصادرات النفطية فالإمدادات الإضافية من النفط في الأسواق العالمية سوف تبقي الأسعار منخفضة أو تخفيضها بشكل أكبر في المستقبل الآن وقد تم التوقيع على الاتفاق سيصبح بإمكان إيران التحرك بحرية خاصة فيما يتعلق بالأمور المالية لكن علينا أن نظل يقظين إذ يجب على طهران أن تظهر استعدادها لحل للأزمة في سوريا مثلا بالإضافة إلى المكاسب الاقتصادية التي ستجنيها الدول الأوروبية فإن أسعار النفط المنخفضة سوف تحقق مكاسب استراتيجية مهمة خاصة فيما يتعلق بالحد من تدفق اللاجئين الذين يحاولون الوصول إلى الشواطئ الأوروبية كما أن كثيرا من المسؤولين الأوروبيين أعلنوا عن استعدادهم لزيارة طهران وعلى رأسهم وزير الخارجية الألماني الذي وصف الاتفاق بالتاريخي الاتفاق التاريخي لأنه توج اثنتي عشرة سنة من المفاوضات إنه اتفق مسؤولون وجيد وأتوقع أنه سيساهم في تحقيق الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط والجوار الإيراني تفاؤل أوروبي لاسيما في شقه الاقتصادي يقابله توجسوا من تصاعد النفوذ الإيراني في المنطقة على حساب طوال تشتكي أصلا من هذا التمدد