ردود فعل أميركية متباينة إزاء الاتفاق النووي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ردود فعل أميركية متباينة إزاء الاتفاق النووي

14/07/2015
اهتزت واشنطن في ساعات الصباح الأولى بعيد الإعلان عن الاتفاق من البيت الأبيض بادر الرئيس أوباما بإقناع الأميركيين والإشادة بالاتفاق مع إيران محذرا في الوقت ذاته المعارضين في الكونغرس من مغبة عرقلت المضي مع الاتفاق إنني واثق بأن الاتفاق يستجيب لمتطلبات أمننا وأمن حلفائها وسأستخدم حق الفيتو ضد أي تشريع يوقف تطبيق الناجح للاتفاق صحت توقعات الرئيس الأمريكي قال الجمهوريون إنهم لا يثقون في الاتفاق أمام الكونغرس الآن ستون يوما للمصادقة على الصفقة أو معارضتها والدخول في مواجهة مفتوحة مع الرئيس الأمريكي لقد تخلى الرئيس عن كافة الأهداف الأمريكية لذلك فإن الاتفاق وانطلاقا مما لديها من معلومات غير مقبول بشكله الحالي سيعطي ايران مليارات الدولارات وسيفتح الطريق أمام أي شيء إيران النووية وبسرعة انتقلت المعركة إلى الحملة الانتخابية جاءت ردود الفعل في إطارها الحزبي قالت هيلاري كلينتون إنها تدعم الاتفاق بعد أن تلقت اتصالا من الرئيس اوباما إنها خطوة هامة لوضع حد لبرنامج إيران النووي ورد المرشح الجمهوري الاتفاق في أول يوم لنا بالبيت الأبيض عقوبات اقتصادية خانقة وإقناع حلفائنا بالمثل لن يصوت الكونغرس فورا على هذا الاتفاق ربما في شهر سبتمبر المقبل لكن مناصري الرئيس باراك أوباما يعتبرون أن الرئيس الأمريكي حقق نصرا دبلوماسيا حقيقيا بدأ باستعادة كوبا ها هو الآن يحتوي إيران وقريبا فنزويلا حسب المراقبين ناصر حسيني الجزيرة واشنطن