تداعيات خفض ميزانية الضمان الاجتماعي ببريطانيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تداعيات خفض ميزانية الضمان الاجتماعي ببريطانيا

14/07/2015
كملايين العائلات البريطانية التي تعيش على الحد الأدنى للأجور تتلقى هذه الأم الشابة دعما حكوميا إضافيا لمساعدتها في تربية طفلها مساعدة تخشى من فقدانها نتيجة سياسة خفض الإنفاق العام إذا أرادوا التقشف فعليهم البحث فيه كان آخر حيث تقدر الأموال قبل فرض التقشف على لأن ذلك يعني ازالة الحفاضة عنهم المحافظين تعتزم توفير مبلغ 12 مليار جنيه إسترليني خلال العامين المقبلين من ميزانية نظام الضمان الاجتماعي البالغة 220 مليار جنيه إسترليني سنويا وذلك ضمن أهدافها لتقليص العجز المالي البالغ نحو تسعين مليار جنيه ما نريد أن يحدث في بريطانيا هو اقتصاد ندفع رواتب كبيرة ونخفض الضرائب والمساعدات الاجتماعية فالبديل هو رواتب قليلة وضرائب كبيرة ونظام ضمان سخي وهذا ما كان الأمر عليه في عهد العماليين من يتلقى دعما هم أشخاص يعملون لكن بأجور متدنية وليس مبنزين لنظام الرفاهية واستهدافهم خطأ وغير عادل ورغم الجدل المثار بشأن المساعدات الحكومية التي أقرتها حكومة العمال قبل أكثر من عقد فإن الأرقام تشير إلى أنها خفضت نسبة عدد العائلات التي تعيش تحت خط الفقر من خمسة وثلاثين في المائة إلى تسعة عشر في المائة في الفترة ما بين ثمانية وتسعين وألفين وثلاثة عشر الحكومة تقول المالية زيادة أعداد الأطفال الذين يعيشون بين أحضان وثمانين طفل أكثر من 300 ألف طفل الجزيرة