المقاومة الشعبية تسيطر على مديرية خور مكسر بعدن
اغلاق

المقاومة الشعبية تسيطر على مديرية خور مكسر بعدن

14/07/2015
تعد عدن الساحة الأبرز للمعارك منذ ما يزيد عن مائة يوم فالحكومة اليمنية تدرك أنها متى ممتلكت ربوع عدن فقد ممتلكاته ورقة إستراتيجية تمهد لحل للواقع اليمني المرير سواء أكان الحل عسكريا أم سياسيا منذ أيام قليلة انطلقت أول عملية عسكرية منسقة لاستعادة السيطرة على مناطق غرب عدن ضمت مئات من قوات الجيش الموالي للرئيس هادي ومقاتلي المقاومة الشعبية بدعم لوجستي وغطاء جوي من التحالف وبعد يوم واحد فقط من استعادة السيطرة على منطقة رأس عمران الاستراتيجية تعلن المقاومة الشعبية سيطرتها على مديرية خور مكسر ومطار عدن وعلى مفرق الوهط المؤدي إلى محافظة لحج وميناء المخا وتعزيز المحاولات الفاشلة لخلق تهدئة في اليمن الاحتكام نحو الحسم العسكري فلم تعد تتجه الأنظار صوب الإعلان هدنة بقادر الإعدادي لمعركة فيما بعد غربي عدن إذ تسعى المقاومة الشعبية ومن خلفها الحكومة اليمنية إلى طرد الحوثيين من كامل المدينة وفك الحصار عنها ذلك الحصار الذي مثل ورقة ضغط استغلها الحوثيون لانتزاع مكاسب سياسية من قبيل الهدنة الإنسانية التي لم تعد كونها حروفا على ورق ووفقا لمصادر من المقاومة الشعبية فإن هناك خطة بالفعل لتحرير مدينة عدن خلال الأيام القادمة بدعم من قوات التحالف كارثة جديدة تحدق بعدن ساعات طوالا وألسنة اللهب تلتهم مرافق شركة المصافي الحكومية في مديرية البريقة جراء قصف للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع صالح بصواريخ الكاتيوشا ويتخوف خبراء من وصول النيران إلى خزان الوقود الرئيسي في المصفاة ما قد ينجم عنه انفجار عنيف وكارثة تضع مديرية البريقة بشكل عام في دائرة الخطر الشديد أما في تعز ستخوض المقاومة الشعبية معارك شرسة ضد الحوثيين في محيط السجن المركزي إذ يسعى الحوثيون لاستعادة السيطرة على السجن الذي سيطرت عليه المقاومة نهاية الشهر الماضي