اختراق موقع شركة "هاكينغ تيم" الإيطالية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

اختراق موقع شركة "هاكينغ تيم" الإيطالية

14/07/2015
هاكنك تيم إحدى كبرى الشركات في مجال البرمجة ونظم الاختراق والمراقبة لا تخفي فخرها بالإقبال الذي تلقاه منتجاتها في مجال التجسس في أكثر من 30 دولة تؤكد الشركة في المقابل أن مبيعاتها مخصصة لمقاومة الجريمة وتهديدات الأمن القومي فحسب وهي لا تبيعها سواء للحكومات أو المنظمات الحكومية ذات السجلات النظيفة حقوقيا وتنفي نفيا قاطعا تعاملها مع الأنظمة الديكتاتورية تأكيدات سابقة فندتها منظمة مراسلون بلا حدود التي تصنف الشركة في خانة أعداء الإنترنت هذه وثائق تحمل توقيع هاكنك تيم تم تسريبها عقب اختراق غير مسبوق لموقع الشركة وهي عقود أبرمتها مع أنظمة تثير ممارساتها الكثير من الجدل وكان آخرها النظام المصري وفق هذه الوثيقة أبرمت مصر مع الشركة صفقات الشراء وتجديد لرخص برنامج نظام التحكم عن بعد أو آر سي إس للاختراق بموجب عقد يمتد من عام ألفين وأحد عشر إلى ألفين وسبعة عشر عبر شركة جي آر إس آي التي تأكد ارتباطها بالعمل لصالح وزارة الدفاع المصرية بهذا النظام يتسنى نظريا للسلطات المصرية استخراج البيانات من أي جهاز يتم استهدافه ثم تجميعها وتعديلها كما يمكنها فك تشفير وإعدادات الأمان في البرامج وجمع بيانات استخدام متصفح الإنترنت وغيرها من الممارسات التي تستبيح خصوصيات المستخدمين فعليا يؤكد الناشطون أن السلطات المصرية توجه الإدانات استنادا لما تجده في الأجهزة المستهدفة هذه وثيقة حصلت عليها الجزيرة وقدمت في أحد محاضر الشرطة تظهر قيام إدارة البحث والمعلومات بوزارة الداخلية بمتابعة أحد مديري صفحات على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بعد أن وجهت إليه تهم ذات طبيعة أمنية الوثيقة تضمنت والرقم التعريفي أو آيبي للجهاز الذي كان يستخدم ذلك الناشط الذي عالمة الجزيرة لاحقا أنه اعتقل بعد ذلك بأسابيع تخصص مصر لمثل هذه العمليات ما يعادل واحدا وعشرين مليون جنيه مصري وهو ما يدل على أن التجسس الإلكتروني على المواطنين ليس استثناء أن أن سياسة ممنهجة تساهم حتى الآن في ازدهار أعمال هاكينك تيم وغيرها من الشركات التي تنعم للمفارقة بوضع قانوني