معاناة اللاجئين السوريين بالأردن لعدم توفر الأدوية
اغلاق

معاناة اللاجئين السوريين بالأردن لعدم توفر الأدوية

13/07/2015
هذا هو الحال الذي وصلت إليه الطفلة السورية رهام في ظل معاناتها الطويلة مع المرض صراعها مع الثلاسيميا حول حياتها إلى مأساة دائمة فأضحى قدومها إلى المستشفى مشهدا اعتياديا مع أخويها محمد وأحمد المصابين بالمرض ذاته حول المرض أوقاتهم إلى فصول طويلة من الترقب والانتظار قطع عنهم الدواء الذي يساعد في إبقائهم على قيد الحياة واقتصر العلاج على نقل الدم بشكل دوري بحاجة للعلاج وأنا أناشد كل المنظمات الدولية أن تقوم بدورها الإنساني فهذه قضية إنسانية لا علاقة لها بالسياسة على أسرة العلاج تصارع ريهام وإخوتها من أجل البقاء يغادرون المستشفى ويغادروا معهم الآلام والقلق وفي المنزل تبدو الوجوه قد أثقلها التعب وسط محاولات للنسيان لا مجال سوى للمناشدة فالأب لاجئ لا يحق له الإعتراض حتى لو حرمة أطفالهم من أبسط حقوقهم حقهم بالعلاج استمرار انقطاع العلاج عن هؤلاء الأطفال سيضاعف من معاناتهم وأوجاعهم وسيضعهم في مواجهة الموت بطيء بعد تخلي المنظمات الدولية عنوان كما تقول عائلاتهم مفوضية اللاجئين تأسف على أوضاع الأطفال المصابين لكنها تشكو قلة التمويل نحن مضطرون لتزويد الأطفال بالدواء إنه دواء مكلف جدا وبالنسبة للمنظمات الإنسانية التي تقوم بتوفير الخدمات للاجئين فهي تكلفة يصعب علينا تحملها وفي مخيمات اللجوء تبدو المشكلة مضاعفة هنا في مخيم الزعتري ثمة أطفال آخرون يبحثون عن علاج الجزيرة عمان