عشرات الصحفيين يقبعون بسجون جماعة الحوثي
اغلاق

عشرات الصحفيين يقبعون بسجون جماعة الحوثي

13/07/2015
يحمل صورة والده الإعلامي والكاتب حسن العناد الذي غاب عنه منذ التاسع من الشهر الماضي بعد أن اختطفتهم مليشيات الحوثي مع رفاقه الصحفيين والإعلاميين بالعاصمة صنعاء تجلس زوجته مع أولادها يوما بعد آخر لتهدئة روعهم وتطمئنهم بأنه سيعود لكن اقتراب العيد دون عودته يزيد الخوف عليه ومن سوء وضعهم المعيشي باعتباره العائل الوحيد للأسرة أكثر من خمسة عشر صحفي يقبعون في المعتقلات نعيش الحوثي منذ عدة أشهر وأحيل بعضهم إلى وحدة مكافحة الإرهاب بتهمة نقل أخبار واحداث وهذا منطق شاذ حسب ما وصفه أحد الساسة بينما لا تعرف أماكن وبعضهم حتى اليوم يتجمع ناشطون والإعلاميين في مقر نقابة الصحفيين بصنعاء تضامنا مع زملائهم أما أهالي المختطفين الذين حضروا مع أبنائهم فينتظرون دعما وتجاوبا من المنظمات الدولية كي يفرج عن أبنائهم في مقر النقابة غدت نادرة بعدما حل الرقيب عليها بينما يقف ما بقي من الصحفيين رافعين صور زملائهم وهم لا يدرون ماذا سيحل بهم أما وزيرة الثقافة فتواصل حديثها عن عهد التضييق الجديد الذي حل ضيفا ثقيلا على اليمن