البرلمان اليوناني يصوت على خطة إنقاذ ثالثة الأربعاء المقبل
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

البرلمان اليوناني يصوت على خطة إنقاذ ثالثة الأربعاء المقبل

13/07/2015
وقع الاتفاق خبر أنعش الأسواق لكن الشيطان يكمن في التفاصيل تفاصيل أصابت كثيرا من اليونانيين بصدمة وإحباط وخوف مما هو آت ستكون هناك إجراءات مؤلمة وصعبة عن اليونان ليس هناك أي ضوء في نهاية النفق بالمختصر العبودية لست مع هذا الاتفاق أعرف أنهم يحاولون ابتزازنا لكن رئيس الوزراء والقرارات التي سيتخذها ستكون في صالحنا جميعا عاد رئيس الوزراء تسيبراس إلى أثينا متأبطا خطة إنقاذ يؤمله أن تحول دون إفلاس أثينا اقتصاديا وعزلها سياسيا لكن تنتظره معارك حامية الوطيس لإقناع اليونانيين مجددا بالموافقة على شروط صارمة للغاية اعتبرها البعض انقلابا على مواقف حكومة يسارية بينما رأى فيها البعض الآخر إذلالا لامة عريقة هذه الخطة ثم لا تجنيب البلاد الكساد إنه برنامج تقشف سيسمح بإيجاد حيز للحكومة لاتخاذ بعض المبادرات قدمت لليونان وعود بالحصول على نحو 90 مليار يورو هي قيمة خطة الإنقاذ في طبعته الثالثة لكن على اليونان إصدار قوانين واتخاذ إجراءات عنوانها البارز خفض الإنفاق ورفع الضرائب وإصلاح نظام المعاشات إجراءات ينبغي على اليونان تطبيقها قبل التوصل إلى اتفاقية نهائية ستطرح القوانين والإجراءات الجديدة للتصويت على البرلمان اليوناني الأربعاء المقبل وستكون نسبة التصويت لصالحها عاملا حاسما في بناء الثقة من جديد سينا اليوناني وشركائها الأوروبيين من المتوقع أن تحظى الاتفاقية بموافقة الأحزاب اليونانية معارضة التي تؤيد بقاء اليونان في المنظومة الأوروبية لاعتبارات اقتصادية وجيوسياسية لكنها قد تجابه بالرفض من قبل كتلة متشددة داخل حزب سيريز الحاكم ماتزال تتبنى نفس أفكار الحزب الشيوعي اليوناني ومهما يكن فالمؤكد أن الساحة اليونانية تبقى حبلى بالتطورات التي من غير المستبعد أن تؤدي إلى إحداث تعديل وزاري قد يطيح في بعض الوجوه في الائتلاف الحاكم في اليونان