نقص مياه الشرب يتسبب في ظهور الأمراض بسوريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

نقص مياه الشرب يتسبب في ظهور الأمراض بسوريا

12/07/2015
تخلو منازل أهالي حلب من المياه الصالحة للشرب هو الحال ذاته لمعظم المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في محافظات سوريا الأخرى كمية قليلة من مياه الشرب توفرها بعض الآبار المنتشرة في المدينة لكنها لا تكفي إلا لجزء يسير من الأهالي كما أنها تسبب أمراضا كالبحصة وغيرها ووفقا لمنظمة اليونيسيف فإن أكثر من مائة وخمسة آلاف حالة إسهال ظهرت منذ بداية العام الحالي كما سجلت إصابات كثيرة بالتهاب الكبد الوبائي فضلا عن إصابة بمرض االتيفوايد توقفت جميع محطات ضخ الماء عن العمل في مدينة حلب ويحمل القائمون على الإدارة العامة للخدمات في حلب النظام السوري المسؤولية عن أزمة المياه فقد قطع التيار الكهربائي تسبب في توقف المضخات بشكل كامل فضلا عن استهداف شبكات المياه ومحطات الضخ بالبراميل المتفجرة الأسعار مرتفعة للمحروقات سبب الآخر في توقف المضخات فصل الصيف الذي بدأت تشتد حرارته يتزامن مع انقطاع المياه بشكل كامل ويبقى الأطفال الأكثر تضررا وعرضة للخطر بسبب تلك الخطوات تشهد المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري نقصا حادا في الشهر وهو ما يسبب أزمة إنسانية كبيرة وإن لم تتخذ إجراءات سريعة قد تؤدي إلى كارثة لا تحمل عقباها الجزيرة مدينة حلب