خضر عدنان: سلطات الاحتلال جبانة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

خضر عدنان: سلطات الاحتلال جبانة

12/07/2015
الفرحة بانتصار الشيخ خضر عدنان في معركته مع السجان الإسرائيلي كانت بادية على وجهه مستقبليه لدى إطلاق سراحي بشكل مفاجئ في ساعة مبكرة من فجر هذا اليوم فبعد 12 شهرا من مرارة الاعتقال الإداري سجون الاحتلال وعذابات الإضراب عن الطعام لأكثر من خمسين يوما عادة المحرر عدنان إلى أطفاله في بلدة عراب بقضاء جنين وخلال تجواله بين المواطنين قبالة بيته أكد الأسير المحرر عدنان في كلمات مقتضبة أن الإفراج عنه بهذا الشكل لم يمنع احتفاء محبيه ومناصريه به واحتفالهم بانتصاره على الاحتلال الاحتلال أخطئ في اعتقالي في المرة الأولى وفي المرة الثانية في اعتقالات سابقة واليوم يخط بالإفراج عني يعني ويظن بأنه سيقدم وينضم الفرحة الفلسطينية وينهي بالإفراج المبكر الغير عادي هذا جبن من الاحتلال الذي يخاف من الفرحة الفلسطينية ومحب الفلسطينية للأسرى الفلسطينيين جاء إطلاق سراح الأسير المحرر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي والبالغ من العمر سبعة وثلاثين عاما تنفيذا لاتفاق تم التوصل إليه قبل نحو أسبوعين بينه وبين ممثلي الأمن الإسرائيلي لإنهاء إضرابه عن الطعام الذي بدؤوه تنديدا باستمرار تمديد اعتقاله الإداري ومن أجل العمل على وقف هذه السياسات التي تشمل أيضا قرابة ثلاثمائة وثمانين معتقلا آخرين هو الشعور بالفرحة انتصار الأسير الفلسطيني في معركة نيل الحرية من غياهب السجون الإسرائيلية رغم آلامها وويلاتها لكن المعركة لم تنتهي بعد لآلاف آخرين من الأسرى الذين تركهم الأسير المحرر عدنان يقارعون الاحتلال حفاظا على كرامتهم وسعيا لحريتهم سمير أبو شمالة الجزيرة جنين فلسطين