تجدد المعارك بين المعارضة السورية والنظام بحلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تجدد المعارك بين المعارضة السورية والنظام بحلب

12/07/2015
تتأكل قلعة حلب التاريخية يوما إثر يوم مثلما تتآكل يوم كثيرا في المدينة بفعل القصف الجوي الذي امتد من حلب حتى ريفها حاصدا عشرات الضحايا في محيط القلعة وجوارها ما هدأت المعارك منذ سنوات لكن المعارك اليوم تأتي في سياق معركة أطلقتها قوات المعارضة السورية مطلع الشهر الجاري بهدف السيطرة على محافظة حلب بالكامل وإلى الآن انتهت بسيطرتها على مواقع غربي المدينة لكن يبدو أن المعارضة هناك تعمل على النفس الطويل وليس على غرار ما جرى في إدلب وريفها حيث المعركة سريعة وحاسمة تلك معركة تدور بموازاتها مواجهات أخرى لا تتدخل فيها معظم فصائل المعارضة السورية المسلحة ففي الحسكة إلى الشرق من حلب قال تنظيم الدولة الإسلامية إن عشرات من قوات النظام والمقاتلين الأكراد قتلوا أو جرحوا في عملية تنظيم في المدينة نفذها خمسة من مقاتليه فجروا أنفسهم بسيارة ملغمة في مواقع لجيش النظام قوات حماية الشعب الكردية داخل المدينة تعود تدمر إلى واجهة الأحداث العسكرية كثف النظام قصفه للمدينة واستقدمت تعزيزات ومقاتلين أجانب قال إنها لإعادة السيطرة على تدمر وهناك قال إنه كبد التنظيم خسائر فادحة أما التنظيم فقال إنه أوقف هجوما للنظام في منطقة الدوا غرب المدينة وشن هجوما على مواقع النظام والمسعودية ومناطق أخرى بين حمص وتدمر حيث يسعى لربط مواقعه والسيطرة على كامل الريف الحمصي حتى حمص المدينة جبهة أخرى في الزبداني الثقل الأساسي فيها لحزب الله اللبناني حيث يشن هجوما مع قوات النظام على المدينة وداخلها يخوض مواجهات مع قوات المعارضة التي تحاول صد تلك القوات والاحتفاظ بالمدينة التي قال عنها حسن نصر الله إن الطريق إلى القدس لا يمر إلا عبرها قال ذلك سابقا عن القصير لكن الطريق لم تستند إلى القدس بل إلى حمص وحلب