الحوثيون يقصفون عدة أحياء في تعز وقرى مجاورة
اغلاق

الحوثيون يقصفون عدة أحياء في تعز وقرى مجاورة

12/07/2015
ما يحدث على الأرض في اليمن يؤكد أن الهدنة الإنسانية لا يمكن أن تحدث من وجهة نظر السكان دون تنفيذ قرارات مجلس الأمن بشأن انسحاب الحوثيين من المدن فالمواجهة على أشدها في أكثر من محافظة هنا في تعز اشتدت المعارك بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة والحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى وما أن سيطرت المقاومة على عدة مواقع شمال وغرب المدينة حتى عاود الحوثيون قصف المناطق السكانية والله لو اتفق سياسيا هذا الجانب على القادة السياسيين أما نحن مرابطون بتعز لن نبرح المكان حتى ننتصر أو نموت المقاومة في أحد المواقع بقرية ميلاد غرب مدينة تعز وهي تكثف من تدريباتها استعدادا لما هو قادم الجاهزية تبدو مرتفعة لدى هؤلاء وهم يقومون بحماية المواقع التي تسيطر عليها المقاومة بينما تستعد فرق اخرى للوصول إلى مواقع جديدة بهدف كسر الحصار عن مدينة تعز من الناحية الغربية الأيادي دائما على الزناد في معركة يبدو أنها ستطول لكن اللافت أن المقاومة الشعبية في تعز بدأت مؤخرا بتنظيم نفسها مؤسسيا بالتنسيق مع المجلس العسكري في المحافظة أدى انتشار تشكيلات لنواة جيش وطني بمساندة المقاومة الشعبية خارج مدينة تعز إلى إرباك الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح كما يبدو وذلك بعدما ظنوا بأنهم قد أحكم السيطرة على كل مداخل المدينة حمدي البكاري الجزيرة من منطقة ميلاد بجبل حبشي إلى الغرب من تعز